مقالات عامة

إنا من البيان لسحرا

الحدث 23-10-2020 3639 الوضع الليلي

الانسان مخلوق ضعيف يتكون من عدة تراكيب ( نفسية , وجسدية , وروحية ) لابد أن يكون هناك توافق بين هذه التراكيب حتى يعيش بسلام وراحة بال , إذا عرف الشخص مكامن ضعفه وقوته فإنه بلا شك قد يصل إلى مرحلة التصالح مع النفس والرضى التام ....
سأضع بين يديك عزيزي القارئ الخلطة السحرية لكل هذا , هي ليست معجزة ؟أو عصا سحرية , أو هرولتك خلف دورات تطوير الذات وبناء الشخصية ؟ أنا لست ضد تطوير الذات أو بناء الشخصية لكن يجب أن تكون وفق قناعات معينة ومعرفة جوانب القوة والضعف في شخصيتك حتى تستفيد من كل حدث في حياتك .....
اولاً : القدرات الجسدية
القدرات الجسدية تختلف من شخص إلى آخر فمن الصعب مقارنة نفسك بغيرك , فمثلاً شخص لا يستطيع تحمل الضغوط والعمل الشاق فيقحم نفسه في مثل هذا العمل فالنتيجة حتماً الفشل , ومن هُنا يبدأ الخلل للتراكيب السابقة ويعيش الشخص في صراعات متعددة , وقس عليها الكثير من جوانب الحياة الأخرى ...
ثانيا : القدرات النفسية
النفس هو التركيب الداخلي المعقد الذي يحمل الكثير من التفاصيل الدقيقة والمؤثرة جداً في الشخص , يجب عليك عزيزي القارئ أن تعرف ماهي نفسك ؟ وما هو هواها الصحيح المتوافق مع ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية ؟ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ ﴿٤٠ النازعات﴾ الهوى (من وجهة نظري وليست من جانب علمي أو تفسير شرعي) :  هو تدريب النفس على الابتعاد وترك ما يضرها ويؤثر عليها , الهوى هو معرفة الطاقة والقدرة الاستيعابية لنفسك فجبرها وتعريضها للضغوط مع مرور الوقت يعرضك للمعاناة النفسية التي ستؤثر عليك سلباً بلا شك ...
ثالثا : القدرات الروحية
هي الانسجام التام ما بين التراكيب الأساسية ( النفس والجسد والروح ) وذلك يتم من خلال علاقتك مع ربك , كيف تكون؟ ومدى قربك من ربك ؟ والتزامك بواجباتك الدينة والأخلاقية وحتى الاجتماعية من خلال تطبيق كل ما أمر به الله من واجبات وقواعد أساسية ... كلما كانت علاقتك مع ربك قوية فأنت في الاتجاه الصحيح ...
اخيراً ..... الصلاة دواء لكل داء , القران الكريم هو علاجك النفسي الشافي .

بقلم : خالد هلال الحربي  
  @khlid2061

 


مشاركة المقالة