صدمة.. إعلامي مصري: عادل إمام مصاب بهذا المرض ولن يعود للتمثيل

 

صدم الإعلامي المصري محمد الباز؛ جمهور الفنان عادل إمام؛ وحسم الجدل حول عودته للعمل الفني، مؤكداً أن الزعيم لن يعود للتمثيل؛ لأن حالته الصحية لا تسمح بهذا.

وحسب صحيفة "المصري اليوم"، قال الباز، في برنامجه "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، إن الفنان عادل إمام يعاني أعراض ألزهايمر، وحالته الصحية لا تسمح بالوقوف أمام الكاميرا، مطالباً عائلته بإنهاء حالة الجدل حول اعتزال الزعيم للتمثيل.

ولفت "الباز"؛ إلى أن هناك حالة جدل مستمرة عن: هل يستمر الفنان عادل إمام في التمثيل؟ منوّهاً بأن عائلته تصر أن هناك عملاً قريباً يظهر فيه عادل إمام، وهو فيلم يجمعه بنجله محمد إمام واسمه "الواد وأبوه".

وأردف الباز: "عادل إمام من مواليد 1940، عمره 82 سنة، وهو من الشقيانين "المتعبين"، اشتغل 65 سنة متواصلين، وكان آخر مسلسلاته مسلسل فلانتينو، لابد أن ينزل من المسرح قبل أن يسدل الستار عليه، عادل إمام هو نجمي المفضل، وما يحدث من تراشقات لا تليق بتاريخ عادل إمام".

ووجّه الباز؛ رسالة لعائلة الزعيم، قائلاً: "عادل إمام في مرحلة سنية وصحية لن يقدم أي عمل فني قادم على الإطلاق، عائلته لا بد أن تحترم هذا، وعندما يُقال إنه اعتزل العمل الفني لن ينقص منه شيءٌ، ومن حق جمهور عادل إمام أن يعرف حالته الصحية".

وأكّد الباز؛ أنه عَلِمَ من مقرّبين زاروا عادل إمام، أنه بحكم السن يعاني بعض أعراض ألزهايمر، مردفاً: "يجب أن نحترم تجربته وسنه، لا نكلف عادل إمام ما لا يطيق، والكبر في السن والمرض لا يمثلان نقيصة، وعادل إمام ليس ملكهم، وإنما ملك الجمهور".

وختم: "أتمنى أن يتوقف الجدل، عادل إمام أسعد الملايين.. وهو صاحب تجربة عظيمة في حياتنا العامة، رجل مؤثر وسيظل مؤثراً، أتمنى أن ينعم بالهدوء بهذه الفترة، وربنا يعطي له الصحة".

انتقل إلى أعلى