"البيت الأبيض": بايدن وبوتين يتحدثان هاتفيا اليوم

أعلن مسؤول بارز فى البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكى جو بايدن، سيتحدث هاتفيًا اليوم الخميس، مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين، بناءً على طلب الجانب الروسى.


وقال المسؤول - في مؤتمر عبر الهاتف مع صحفيين، حسب ما نشره البيت الأبيض عبر موقعه الالكتروني اليوم الخميس - : "لطالما اعتقد بايدن بأنه لا بديل عن الحوار والمشاركة المباشرة بين الزعيمين".

وأضاف أن اعتقاد بايدن صحيح، لاسيما عندما يتعلق الأمر بروسيا وتواصله مع بوتين، موضحًا أن الرئيسين سيناقشان الحوارات القادمة مع روسيا حول مجموعة من القضايا الأمنية والاستراتيجية، وتشمل المحادثات الثنائية من خلال "حوار الاستقرار الاستراتيجي" بالإضافة إلى اجتماع مجلس روسيا-الناتو واجتماع المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والمقرر انعقادها جميعها الشهر المقبل.

وتابع المسؤول البارز قائلاً: "لقد طرحت روسيا مخاوفها على الطاولة ونحن على استعداد لمناقشتها، وستطرح الولايات المتحدة وحلفاؤنا وشركاؤنا مخاوفنا على الطاولة ونتوقع أن تكون روسيا مستعدة لمناقشتها أيضًا".

وأكد ضرورة استمرار هذا الحوار، قائلاً: "نتوقع أن يستمر على أساس المعاملة بالمثل". 

وأشار إلى أنه ستكون هنالك موضوعات يمكن أن تحقق واشنطن وموسكو فيها تقدمًا هادفًا وموضوعات يشوبها اختلافات. وهذا من طبيعة الدبلوماسية، لافتًا إلى أن بايدن سيوضح لنظيره بوتين أن الولايات المتحدة ستواصل التنسيق عن كثب مع حلفائها وشركائها في كل هذه الأمور. وسنواصل العمل على مبدأ "لا شيء عنهم بدونهم".

ووفقًا للمسؤول، أجرت الولايات المتحدة في الواقع مشاورات مكثفة يومًا بعد يوم على مدار الأسابيع العديدة الماضية، بما في ذلك هذا الأسبوع، مع نظرائها الأوروبيين على المستويات العليا من خلال قنوات وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ووزارة الخزانة ومجلس الأمن القومي.

ومن المقرر أن يتحدث وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم/الخميس/، للتنسيق والتشاور بشأن مجموعة من القضايا من منظور حكومة أوكرانيا، بحسب المسؤول.

ولفت المسؤول بالبيت لأبيض إلى أن بايدن سيوضح أيضًا عندما يتحدث مع بوتين أن واشنطن مستعدة للدبلوماسية والمسار الدبلوماسي، لكنها أيضًا على استعداد للرد إذا تقدمت روسيا بغزو إضافي لأوكرانيا، قائلاً: "لقد نسقنا مع حلفائنا لفرض عقوبات شديدة على الاقتصاد والنظام المالي الروسي، تتجاوز بكثير ما تم تنفيذه عام 2014".

وتابع قائلاً: "لقد وضعنا خططًا لتعزيز وضع قوات الناتو في دول الحلفاء في حالة حدوث غزو آخر، الأمر الذي من شأنه زعزعة استقرار الوضع الأمني ​​في أوروبا والمطالبة بإجراء تعديلات على قوات الناتو وقدراته، لا سيما في الجهة الشرقية".

وأكد المسؤول، استعداد الولايات المتحدة لتزويد أوكرانيا بمزيد من المساعدة للدفاع عن أراضيها والرد على احتلال روسي محتمل في حالة استمرار الغزو في الأسابيع المقبلة.

واستدرك قائلاً إنه "ومع ذلك، سيؤكد بايدن للرئيس بوتين أننا متحدون مع حلفائنا في استعدادنا للانخراط في دبلوماسية مبدئية مع روسيا وسيوضح أيضًا أن هناك طريقًا دبلوماسيًا لتهدئة التوترات في المنطقة إذا كان بوتين مهتمًا باتباعها".

واختتم تصريحاته قائلاً: "وبعد المكالمة، سنقدم قراءات مفصلة لحلفائنا وشركائنا حتى نتمكن من التنسيق بشأن الخطوات التالية وتقييم الموقف".

انتقل إلى أعلى