ميسي يتسبب في إلغاء مباراتين لمنتخب الأرجنتين في الصين

تابعوا الحدث على الحدث

 

أعلنت الصين يوم السبت تخليها عن استضافة مباراتين وديتين لمنتخب الأرجنتين، بطل العالم في كرة القدم، بعد ضجة أثيرت حول غياب وسلوك قائده ليونيل ميسي خلال مباراة في هونغ كونغ.

وأعلن منتخب الأرجنتين في وقت سابق عن جولة في الصين بين 18 و26 مارس المقبل، يلتقي فيها نيجيريا في مدينة هانغجو وكوت ديفوار في بكين.

ولكن الجدل تجاه ميسي (36 عاما) الذي كان يحظى بشعبية كبرى في الصبن، تضاعف في الأيام الماضية.

وأثار أفضل لاعب في العالم ثماني مرات وفريقه إنتر ميامي الأمريكي غضب الجماهير الصينية، عندما ظل على مقاعد البدلاء خلال مباراة أمام منتخب نجوم دوري هونغ كونغ الأحد الماضي بسبب الإصابة.

وهتف المشجعون الذين دفعوا ما يصل إلى 570 يورو لرؤية ميسي: "عوضونا!"، وأشاروا بإبهام يدهم إلى الأسفل سخرية من المالك المشارك لفريق إنتر ميامي، النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام، عندما حاول شكر الجماهير في نهاية المباراة.

ولكن عندما لعب ميسي 30 دقيقة من مباراة ودية لفريقه إنتر ميامي ضد فيسيل كوبي بطل الدوري الياباني الأربعاء الماضي، زاد السخط في الصين.

وأكد اتحاد كرة القدم في بكين يوم السبت أنه بعد طلب المشجعين معلومات حول مباراة ليونيل ميسي "لا تخطط بكين، في الوقت الحالي، لتنظيم المباراة التي كان من المقرر أن يشارك فيها ليونيل ميسي في بكين".

وكانت المباراة الأخرى للأرجنتين التي كانت مقررة في هانغجو قد ألغيت في وقت سابق السبت. ودعم رواد موقع "ويبو" الشهير قرار السلطات الرياضية الصينية.

انتقل إلى أعلى