باريس سان جيرمان يحاول التخلص من ثنائي الفريق.. والنصر يُراقب

 

مدافع باريس سان جيرمان الإسباني سيرجيو راموس هو لاعب آخر سيتعين عليه التفاوض على تمديد عقده هذا الصيف، كما هو الحال مع ليونيل ميسي.

وينتهي عقد رامو، الذي يتقاضى ستة ملايين يورو في الموسم ، في 2023 وسيتعين عليه الجلوس مع ناصر الخليفي لمناقشة مستقبله.

ومع ذلك، فإن احتمال وصول قلب قلب إنتر ميلان سكرينيار قد يعقد استمراريته في النــادي الفرنسي، خاصة وأن أداء الدولي الإسباني لم يكن مرضيًا كما كان متوقعًا، في موسمه الأول، كانت الإصابات هي المشكلة الرئيسية وخسر الموسم.

وتحسن وقت لعبه ولعب 25 مباراة، حيث كان لاعباً أساسياً في مخطط كريستوف جالتير في قلب الدفاع، لكن هذا قد لا يكون كافياً لكسب صفقة جديدة,

ووفقًا لـ “ماركا الإسبانية”، أن الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، يفر في ضم الإسباني، خاصة وأنه يحاول ضم عددا كبيرا من النجوم العالميين بعد نجاح صفقة كريستيانو رونالدو، وزيادة شهرة الفريق عالميًا.

في هذه الأثناء، نيمار هو لاعب آخر قد يكون في أشهره الأخيرة في باريس سان جيرمان، على الرغم من وجود عقد حتى عام 2025، وكان هناك حديث بالفعل الصيف الماضي، بعد تجديد كيليان مبابي بشكل أساسي.

ويريد مجلس الإدارة الباريسي بيع اللاعب البرازيلي من أجل إعادة هيكلة النادي والتخلص من راتبه المرتفع، ولكن الحقيقة هي أنه في الوقت الحالي لا يريد النجم البرازيلي مغادرة باريس سان جيرمان، مما يجعل الأمر صعبًا.

بالإضافة إلى ذل ، سيكون بمقدور عدد قليل من الأندية تحمل السعر المرتفع لعقده، وما يبدو واضحًا هو أن كل شيء سيعتمد على النتائج الرياضية. إذا فشل باريس سان جيرمان في تحقيق أهدافه، خاصة في دوري الأبطال.

انتقل إلى أعلى