" الدكتور مدني عبادي" في حوار خاص للحدث:

تابعوا الحدث على الحدث

 

  • كانت مدرسة الملك فيصل النموذجية في السبعينات تعطي حصص موسيقى.
  • عازف العود يجب أن يملك صوت شجيّ.
  • هناك توافق كبير بين عالم الأرقام والموسيقى.
  • أحب الأغاني لقلبي أغنية سويعات الأصيل للراحل طلال مداح.
  • محمد عبده يدقق على كل حرف بالنوتة الموسيقية ويدقق على هندسة الصوت.
  • أحمد الله أن فنان عملاق مثل محمد عبده يختارني كي أكون ضمن فرقته.

إعداد وحوار: نايف العجلاني

 

إلتقى فريق صحيفة الحدث بالموسيقار الدكتور مدني عبادي في منزله العامر بمدينة جدة وأجرى معه هذا الحوار:

 

 

  • المدينة المنورة مهد طفولة الدكتور مدني عبادي .. ماذا تعني لك المدينة بحاراتها وشوارعها بغض النظر عن قُدسيتها ومكانتها الدينية لاسيّما أنك زرت مدنٌ كثيرة قبل أن تستقر أخيرًا بمدينة جدة؟
  • المدينة بالنسبة لي هي مدينة مُباركة وبها قبر سيد الخلق نبينا محمد صلّ الله عليه وسلم ومسجده وتعني لي المدينة رمزًا للطيبة لأنها أسم على مسمى حيث أنها طيبة واهلها طيبون وللأسف لم أعش فيها الا أول ثلاث أعوام من عمري فعند بلوغي الثالثة من عمري إنتقل بنا الوالد إلى مكة وكنا لا ننقطع عن زيارة المدينة فقد كنا نقضي إجازة الصيفية بالمدينة كل عام ولنا أقارب وأرحام في المدينة تجمعنا بهم علاقات طيبة حتى يومنا هذا ولله الحمد وأنا أعتبر المدينة هي البركة في حياة مدني عبادي.

 

 

  • أسمح لي أن أعود بك لأكثر من خمسة عقود كيف كانت طفولة الدكتور مدني عبادي وماهي إهتمامات ذلك الطفل ومن يستحق لقب عرّاب سعادتكم والمحّفز الإبداعي لكم؟
  • طفولتي كانت طفولة عادية مثل طفولة أي طفل له ميوله وهواياته الخاصة ولكن من حسن حظي أنني نشأت في بيئة ساعدتني وحفزتني في الناحية الفنية حيث كان جاري في نفس الحي الأستاذ يحيى لبان وكان حي جرول الذي ترعرت به ومكة عموما تزخر بكبار وأدباء وقامات فنية وكنت منذ الصِغر أحب حضور الحفلات والأهازيج مما جعلني أتعلق تدريجيًا بالفن وأحبه ووعرّاب مدني عبادي هي البيئة التي نشأت بها بالرغم من أن أخي الأكبر عندما إكتشف إنجذابي للفن حاول إبعادي حيث جعلني أدرس بمدرسة بجوار الحرم كي يبعدني بيئة الفن وهو كان بمقام الوالد حيث كان يعتني بي كثيرًا وكان لديه هاجس أن أترك الدراسة بسبب الفن ولكن عندما تخرجت من المرحلة الإبتدائية ودخلت المرحلة المتوسطة وجدت تشجيع كبير في مدرسة مما ساهم في تطور الموهبة لديّ وكانت المدارس في تلك الفترة تشجع المواهب بشكل كبير ومن شدة تولعي بالفن قمت بصنع عود بدائي بنفسي حيث كان من الصعب علي كطفل إقتناء عود وكانت هذ ه الآلة البدائية هي الآلة التي اتمرنت عليها وكان لي صديق شجعني وكنا نتشارك نفس الشغف وهو الصديق محمد حسن خطابي وأنا اعتبره صديق الفن منذ الطفولة وكان هو عازف إيقاع إلا أن إقتنيت من المدرسة آلة الميليوديكا وكنت اعزفه في الطابور الصباحي وسط تشجيع من إدارة المدرسة وإعجاب وكانت المدارس تلك الفترة تقوم بعمل حفلات سنوية ومعسكرات كشفية كحفل غنائي ومسرحي واناشيد وكانت بيئة خصبة لاكتشاف الموهبة وتنميتها وتطويرها وكانت تلك الأيام مدرسة الملك فيصل النموذجية بأم الجود تعطي حصة موسيقى إلا أن برزت الصحوة وقاموا لقتل هذه الجماليات والقوة الناعمة للأسف بل كانوا يتهمونا بالكفر ويعاملونا معاملة الكفار.

 

 

  • كيف إكتشف العازف مدني مَلَكة العزف؟
  • المَلَكة هِبة ربانيّة وأعتقد أن البيئة ساعدتني وهذا فضل من الله وأنا لدي مواهب أخرى وجميعها فنيّة فأنا رسام وخطاط وقد درست الخط العربي بمدرسة مجموع طلابها سبعون وأخذت المركز الثالث ولله الحمد ولكن الموسيقى والعزف هي الموهبة التي طغت وتسيدت جميع مواهبي الفنية.

 

 

  • كيف بدأت رحلتك مع الموسيقى وماهي أول آلة عزفت عليها ولماذا إخترت القانون كي يكون الآلة الأقرب إلى قلبك؟

  • حقيقةً كوني طفل لم أستطيع إقتناء أي آلة بل إقتنيت آلة النفخ والتى تسمى كورديوم صغير وبها سلم ونصف وسعرها في متناولي كطفل فقد كان سعرها لايتجاوز خمسة وعشرون ريالًا وبدأت أتعلم عليه وكون السلم لهذه الآلة ليس به ربع تونة فكنت أعزف المقامات السهلة بالنسبة لي مع هذه الآلة كالعجم والكرد وبدأت في إنتاج نغم وبتشجيع من كان حولي أزداد تولعي بالفن وآلاته الموسيقية وكان لي صديق يملك جميع الآلات الموسيقية وهو الصديق يحيى لبان وكنت ازوره وتعلمت بعد آلة النفخ على آلة العود وأتقنت العزف على آلة العود ولكن في إعتقادي أن عازف العود يجب أن يملك صوت جميل شجيّ وهذا ما لا كنت أملكه فعرض علي الصديق يحيى لبان أن أنضم معهم في الفرقة وأن أتعلم وأعزف على آلة الكمان كون صوتي غير لائق للغناء ووافقت وأخذت الكمان وبدأت أتعلم وأتمرن عليها بشكل جدي إلى أن تمكنت من عزف الكمان وأصبحت مع الفرقة عازف كمان لفترة طويلة وكانوا عازفين آلة الكمان عددهم جيد بعكس عازف القانون آنذاك وهو الأستاذ خالد الشريف هو الوحيد الذي كان يعزف هذه الآلة وكان لا يأتي إلا مرة واحدة تقريبًا بالشهر لإنشغاله وقد لفتتني هذه الآلة وكنت أشاهده لحظة العزف بإعجاب وقد لاحظ هذا الغرام بيني وبين آلة القانون الصديق يحيى لبان وقال لي أرى أنك مغرم بهذه الآلة وكما ترى فليس هناك سوى عازف واحد وهي تظل بالاسابيع هنا مارأيك أن تأخذها معك وتحاول أن تتعلم عليها وفعلًا أخذته وحاولت أتعلم عليه وكان كلما صعب علي شي في آلة القانون كنت الجأ إلى العازف خالد الشريف لتعليمي وتوجيهي كل ماحضر لمجلس يحيى لبان وقد لاقيت تشجيع من زملائي بالفرقة وقالوا نحتاجك كعازف قانون وبدأت اذهب معهم للحفلات كعازف قانون ومن هنا بدأت قصة عشقي للقانون وفي إحدى رحلاتي إلى القاهرة لتسجيل بعض المقطوعات إالتقيت بالدكتورة ميس عبدالغني بتوصية من الإستاذ أحمد فؤاد حسن حيث قال لها هذا الفتى أريد منك الإهتمام به فهو حالة موسيقية نادرة وبالفعل أخذت ثلاث حصص مكثفة لديها أغنتني عن الدراسة الأكاديمية وعندما عدت للسعودية عزمت أن أطور نفسي إلى أن وصلت للإحتراف في عزف القانون بعد أن كنت هاوي.

 

 

  • بصفتك محاسب سابق في شركة عملاقة مثل أرامكو السعودية كيف إستطعت أن توفق بين عملك في مجال الأرقام وموهبتك في عالم النوتات الموسيقية؟
  • الموسيقى لها علاقة بعالم الارقام والحسابات في الموسيقى هناك شيء أسمه عدد الموازير 2من 4 مثلا والموسيقى تعتمد على الزمن والزمن عبارة عن أرقام بل بينما أنا في مكتبي أستخدم الآلة الحاسبة أو الحاسوب أنا أقوم بتمرين الأصابع لزيادة لياقتها مما يساعدني في العزف ولذلك كان هناك توافق كبير بين عالم الارقام والموسيقى.

 

    الموسيقار مدني عبادي أثناء حديثه للحدث.

 

 

  • حدثنا عن أول لقاء جمعك بالراحل طلال مداح وعن موقف لا تستطيع نسيانه حدث لك معه؟
  • أول لقاء لي بالراحل كان في حفل زفاف حيث أنني حضرت مع فنان آخر وكان هو متواجد رحمه الله وبعدج إنتهاء الحفل سألنا وقال من أين أنتم وسبب سؤاله هو إعجابه بطريقة عزفنا بالمقامات المحلية الحجازية وكان قليل في تلك الفترة من يجيد هذا النوع من العزف فأجبناه أننا من مكة وقال لابد أن نلتقي فأجبناه بأن هذا شرف كبير لنا ومن هنا إبتدأت علاقتي بالراحل طلال مداح.

أما الموقف الذي لا أستطيع نسيانه فهو موقف إنساني للراحل الإنسان حيث أننا كنا بمنزله في عصر أحد الأيام لعمل بروفة لجلسة خاصة بنفس الليلة وبينما نحن منهكمون في البروفة إذا بإبن الراحل يقول له أن هناك شخص ينتظره عند الباب فأجابه الإستاذ طلال ألا تراني منشغل قال الإبن حاولت ولكنه مصرّ وقال لن يأخذ من وقتك سوى دقيقتين فقال لنا الراحل خذوا قسطًا من الراحة بينما أرى ماذا يريد الرجل، ثم عاد بعد فترة وجيزة وقال لنا أن هذا الشخص لايعرفه وإنما أتى يخبره أن الليلة حفل زفاف إبنه البكر وقد نذر لله أن يحضر طلال مداح يغني في هذا الحفل ولا يملك شيء وحقيقةً أنا سأذهب فمن لديه إستعداد يرافقني لنوفي بنذر الرجل فلنلتقي هناك، وفعلًا حضرنا الحفل ووجدنا الراحل متواجد قبلنا وغنى وأسعد الحضور وبعد إنتهاء الحفل أتى والد العريس باكيًا يشكرنا فكان موقف إنساني له رحمه الله.

 

 

  • بحكم قربك من فنان العرب محمد عبده منذ عقود هل مايزال فنان العرب يهتم بالتفاصيل الموسيقية حتى الآن مثلما كان في السابق؟
  • الأستاذ محمد عبده فنان يهتم بأدق التفاصيل من بداياته إلى أخر حفلاته التي كنت معه فيها بنهاية هذه السنة الميلادية 2023 والتي كانت إحتفالآ باليوبيل الماسي ومما لايعلمه البعض أن بروفات محمد عبده يكون بها فرقتان موسيقية وكانت بروفات اليوبيل الماسي فرقة بقيادة المايسترو وليد فايد والأخرى بقيادة مصطفى أبو شفة وكان الاستاذ محمد عبده يدقق على كل حرف في النوتة الموسيقية بل يدقق على هندسة الصوت والتفاصيل الصغيرة ليخرج للجمهور أفضل أداء للفرقة وله كفنان وهذا الحرص جعل فنان العرب متربع على عرش الاغنية العربية دون منافس.

 

 

  • ماهي أحب الأغاني للموسيقار مدني عبادي من أغاني طلال مداح ومحمد عبده؟
  • أنا تربيت على صوت طلال مداح لتميز صوته ونوعية الأغاني كلون جديد في تلك الفترة وأعتقد أن أحب الأغاني لديّ هي سويعات الأصيل لوجود لها ذكرى معي.

 

 

 

  • دائما محمد عبده يختار العازف مدني عبادي في حفلاته دون غيره رغم توفر عازفين مخضرمين ومتمكنين لماذا هذا الاصرار من الفنان محمد عبده؟
  • أولًا أحمد الله أن فنان عملاق مثل محمد عبده يختارني من بين عازفين عمالقة في عزف القانون سواء داخل السعودية أو خارجها. ثانيًا وهو الأهم إتقاني لعزف اللون الحجازي هو مايجعل محمد عبده يُصر على وجودي معه في الفرقة.

 

  • هل يمكننا قول أن محمد عبده إحتكر العازف مدني عبادي ليعزف في حفلاته أم أنك لا تحبذ التعامل مع غير الفنان محمد عبده؟
  • أوافقك الرأي في الآونة الأخيرة لا أظهر سوى مع محمد عبده وهذا ليس إحتكار بقل تقدير له فعندما يصر على وجودك بالفرقة فنان عملاق مثل محمد عبده فهذا شيء يسعدني كثيرًا ولكن لا أمانع أن اذهب في حفلات مع فنانين آخرين ولكن بعد أن أتاكد أن محمد عبده ليس لديه بروفات أو حفلات فالأولوية لديّ أن أكون مع فنان العرب كنوع من الوفاء فله مواقف كثيرة معي ولعلّ أبرزها هو جعلي أعزف مع أقوى فرقة بقيادة المايسترو أحمد فؤاد حسن في دار الأوبرا.

 

  • من هو المايسترو الذي ترتاح فنيًا في التعامل معه؟
  • أحمد فؤاد حسن رحمه الله فقد كان يتميز بالقوة القيادية والتواضع فقد كان يسميني بالعازف الجريء حيث كان يقول لي أنت بين عمالقة الفن العربي في العزف وترتجل في العزف لو أنني كنت مكانك لخجلت أن أفعل هذا فأنت مُبهر.

أما العازف الذي حاليًا احب التعامل معه فهو وليد فايد حيث أنه يتميز بالقيادة ولا يترك شيء ويفهم بالتشكيل وأدق التفاصيل.

 

  • هل الموسيقى العربية بمقاماتها تعتبر بالنسبة لغير الناطقين بالعربية صعبة؟ولماذا؟
  • ليست صعبة ولكن هناك إختلاف بين مقاماتنا العربية ومقاماتهم وهو إختلاف جوهري وهو يشكل صعوبة كبيرة هذا الإختلاف هو الربع تون الموجود في المقامات العربية دون غيرها.

 

  • ما أهمية النوتة الموسيقية للعازف الموسيقار مدني عبادي؟
  • النوتة مهمة لكل عازف وفنان ولكن بحكم أنني نشأت على تذوق الموسيقى سماعيًا مما جعلنا نحفظ الأنغام ويكون هناك مجال لإضافة شيء من إحساسك في العزف بينما النوتة الموسيقية تقيدك ولا تستطيع الإرتجال الموسيقي ولذلك بالنسبة لمدني عبادي لا وجود للنوتة الموسيقية في حياته رغم أن عندي إلمام جيد بالنوتة ولكن مدني عبادي يعتمد على الذاكرة والحفظ فقط .

 

 

 

  • مالفرق بين المجس والموال؟
  • ليس هناك إختلاف سوى بالمسمى فالمجس كلمة حجازية والموال كلمة دارجة بالوطن العربي وسبب تسمية المجس بهذا الإسم هو أن الجسيس عندما يقول المجس يجس نبض المستمعين بالتنقل بين المقامات فالمقام الذي يجب به تفاعل يستخدمه ويركز عليه.

 

  • هل تعتقد أن هناك عازفين من جيل الشباب حاليًا ، نستطيع أن نقول أنه سيتسلمون الراية من العازفين الذي صنعوا الموسيقى السعودية أمثالكم؟
  • الحمدلله هناك شباب شغوف بالفن الأصيل ويحاولون أن يتعلموا المقامات المحلية أو كما نسميها المكيّة وهؤلاء الشباب يعرفون أن رغم جمال هذه المقامات إلا أنها صعبة ولها أسرار فهناك من يحمل الدكتوراة في الموسيقى ولا يستطيع إلا أن يقف إعجابًا عند سماعها فهم يحاولون أن يتميزوا بتعلم هذه المقامات المكيّة ومن الأسماء التي تحضرني الآن رغم أنهم كثير العازف فيصل العتيبي وعبدالإله خطيري كعازفيّ قانون ومجدي مجاهد كعازف كمآن والحمدلله الآن وُجدت هيئة الموسيقى وقد رُشحت كي أُدرس بها مبادئ المقامات حتى تدون وتصبح مدونة حالها كحال المقامات العربية الأخرى وأعتقد نستطيع أن نقول أن الموسيقى السعودية بدأت تسلك المسار الصحيح وهي في أمان بإذن الله.

 

  • هل تستطيع إعطائي أسماء فنيّة شابة نستطيع أن نقول أنها ستكون خلف للجيل الذهبي أمثال محمد عبده وعبدالمجيد عبدالله وعبادي الجوهر؟
  • الحمدلله هناك شباب شغوف بالفن الأصيل ومن الأسماء التي تحضرني الآن رغم أنهم كثير الفنانين نواف الجبرتي ووليد محمد ورامي عبدالله وأيضًا محمد نهار.

 

 

  • هناك فنان أسمه محمد عمر يُطلق على نفسه لقب طلالي الهوى ويُقال ان خامة صوته قريبة إلى حدٍ كبير من صوت الراحل طلال مداح فما رأيك بصوته؟
  • الفنان محمد عمر أو كما يُحب أن يطلق على نفسه طلالي الهوى هو فنان جميل وصوته جميل ويعتبر صوته من الاصوات الجميلة جدًا التي لها تميز في الأداء إنما حبه لصوت الأرض رحمه الله وترديده لاغانيه جعله قريبًا من صوته لأن صوت طلال مداح رحمه الله لا يتكرر.

 

  • نلاحظ ضعف كبير في وسط الشباب في الإرتقاء بالأغنية السعودية بإعتقادك هل غياب الشعراء الشباب هو السبب وكيف نتجاوز هذه العقبة؟
  • بالعكس هناك شعراء ولكن الأغلب يلجأ الأقوياء أو شعراء يدعم الفنان بكل شيء من حيث إنتاج الأغنية بل ويدفع للفنان بعكس الشاعر الشاب الذي ليست لديه القدرة على تنفيذ العمل الفني برغم من جمال شعره ولكن نتمنى أن يأخذ الشعراء الشباب فرصتهم ويبرزوا ويحافظوا على لون الفن السعودي.

 

  • ماهو الموقف الذي حُفر بذاكرتك خلال مشوارك الفني؟
  • موقف في مشواري الفني كان مُحرج وصعب حيث أننا سافرنا في رحلة مع فنان العرب محمد عبده لبلد غير عربي لأداء حفلة ولم تكن الرحلة مباشرة فنزلنا بعدة دول حتى وصلنا لوجهتنا وهذا التنقل بين الطائرات تسبب في تلف مايسمى بالفرسة في القانون وهي التي تحمل الاوتار وهي اساس تعتبر في القانون لا يستطيع احد العزف اذا كانت بحالة غير جيدة فأخبرت الفنان محمد عبده بهذا وأجابني إجابة مُقتضبة لا شأن لي قم بتدبير نفسك فغدًا لدينا حفلة ولا بد من وجودك معي في الفرقة وهذا دليل على حرص الفنان محمد عبده على فنه فما كان مني إلا أن إستعنت بالمنسق العربي الذي إستقبلنا هناك والمسؤول عنّا وقت إقامتنا وقلت له أريد نجار ممتاز لا سيما أن هذا البلد الأجنبي لا يعرف آلة القانون وليس به قطع غيار والوقت يداهمنا وفعلًا ذهبت معه إلى نجار وشرحت له ما أريد وقال لا أعرف فأضطررت أن أحضر الفرصة المتضررة والتي كانت أكثر من قطعة وقلت له أريد أن تُلصقها بغراء حيث أنها تحتاج تحمل ولله الحمد قام بلصقها وأدينا الحفلة وإنتهينا من الحفلة وهذا الموقف لن أنساه.

 

 

  • ختامًا الدكتور مدني نشكر لك قبول إجراء هذا الحوار مع صحيفة الحدث وقبل إنهاء الحوار اترك لكم هذه المساحة لتقول بها ما تشاء؟
  • أولًا أشكر صحيفة الحدث على تفضلها بإجراء هذا الحوار مع مدني عبادي وفرصة أن ألتقي بجمهوري من خلال صحيفتكم وأتمنى أن أكون وفقت في ذكر مسيرة مدني عبادي شكرًا لكم.

 

   يظهر في الصورة الموسيقار مدني عبادي وإلى جانبه الزميل نايف العجلاني بعد نهاية الحوار.

انتقل إلى أعلى