"المهدي" ورحلة مع الفن التشكيلي في مسقط رأسه الأحساء

إعداد: جاسم العبود

الفنان التشكيلي "محمد مهدي المهدي" يرسم بشكل يلتقي فيه بالطابع التلقائي أو العصامي والأكاديمي، فهو من جهة يرسم ويلون بروح واقعية تتمازج مع انطباعية حلوة في بعض اللوحات وبروح التأثيريين وتارة يرسم بالتجريد فينقلك إلى عالم الرمز واللون والكتل والأشكال الهندسية والإيحاءات المقصودة.

في إحد أمسيات ربيع الأحساء اللطيف التقت صحيفة "الحدث" بالفنان التشكيلي "محمد المهدي" على هامش معرضه التشكيلي "رحلة مع الفن التشكيلي"، وأفاد بأنه من الأحساء من مدينة الهفوف، وأنه بدأ الفن التشكيلي منذ الصغر في مدرسة عمار بن ياسر "مدرسة الهفوف الرابعة، وعشق الفن التشكيلي، منذ كان عمره تسع سنوات، وشارك في الفعاليات المدرسية الفنية.

وأفاد "المهدي" بأنه انتقل إلى جمهورية مصر العربية، ودرس الاحترافية باللغة العربية في "أكاديمية مرام" من أجل كسب المصطلحات الفنية العربية، وشارك في جميع أنحاء الجمهورية، كما شارك من خلال المدرسة الفنية المصرية في باريس وتونس.

وعن معرضه "رحلة مع الفن التشكيلي" قال: هو أول معرض شخصي له في المملكة العربية السعودية، حيث كانت لديه رغبة بأن تكون انطلاقته  في المملكة من مسقط رأسه الأحساء.

وتحدث عن تجربة خاضها في جمهورية الفلبين قال: وجدت بأن الحكومة الفلبينية قننت أعمال كل فنان بسعر معين، يقاس بالسنتيمتر المربع، وذلك حفاظا على حقوق أعمال الفنانين التي تصل للعالمية، وتتعدى أسعارها آلالف الدولارات، ومنعا من المتاجرة بها في خارج الدولة.

وعن زيارة طلبة المدارس للمعارض التشكيلية أفاد، بأنه يعذر الجهات الرسمية ومدراء المدارس بسبب الظروف الصحية، ولكن من خلال تجربته خارج المملكة وجد أن طلبة المدارس أول الحضور في معارض الفنون التشكيلية، كونها مدرسة بصرية خيالية للناشئ، وقد لاحظ في معارض عالمية زواراً أطفالاً يتأملون، ويقرأون مفردات العمل الفني، واللون في اللوحة بجدارة.

وعن مشاركته في معارض خارج الأحساء قال: بلدنا المملكة العربية السعودية بلد واحد وثقافة واحدة، وأتمنى المشاركة في أي معرض فيها، فمشاركتي في معرض في بلدي تعطيني ثقة في نفسي، وهي فرصة لي لفهم البيئات المختلفة، وربطها في أعمالي للمشاركة بها في جميع أنحاء المملكة.

وأكد "المهدي" بأنه على الفنانين الجدد استغلال المعارض المتاحة بحضورهم، فهم أصحاب المنفعة من المعرض، فنحن جيل في آخر العمر، نقلنا تجاربنا وثقافتنا في مكان واحد (المعرض) ، وذلك من أجل نشرها وإيصالها للأجيال القادمة.

وذكر "المهدي" بأنه اطلق معرضه التشكيلي "رحلة مع الفن التشكيلي"، في صالة الفنان محمد الصندل للفنون البصرية بمقر جمعية الثقافة والفنون بالأحساء، يوم السبت الماضي، الذي سيستمر لمدة ٧ أيام متواصلة من الساعة ٧،٣٠ مساء الى الساعة ١٠،٣٠ مساء.

وفي ختام اللقاء، تتقدم صحيفة "الحدث" بالشكر للفنان "محمد المهدي"، على إتاحة الفرصة لإلقاء الضوء على إنجازاته في الفن التشكيلي، متمنين له المزيد من التألق والنجاح.


Responsive image
Responsive image
انتقل إلى أعلى