وكتب الطبيب المتخصص في أمراض الروماتيزم راندي كرون من جامعة ألاباما في الدراسة المنشورة في مجلة "ذي لانسيت روماتولوجي": إن "الانخفاض الكبير في معدل الوفيات المرتبط باستخدام أناكينرا لدى المصابين بكوفيد-19 في هذه الدراسة أمر مشجع في هذه الأوقات".

والهدف من استخدامه هو الحؤول دون "عاصفة السيتوكين" التي يهاجم فيها الجسم نفسه والتي قد تحصل في ظل التهاب رئوي حاد قد يسببه كوفيد-19 فيحصل قصور خطر في الجهاز التنفسي. وهي حالة تتوقف فيها الرئتان عن إنتاج الأوكسجين الكافي للأعضاء الحيوية ما يتطلب مساعدة أجهزة التنفس الاصطناعية.

وبشكل أكثر تحديدا، يهدف عقار أناكينرا الى إعاقة الإنترلوكين-1 (إل-1)، وهو أحد السيتوكينات، من المشاركة في هذه "العاصفة الالتهابية".