الكاتبة حواء القرني: بلادنا تمر بأزهى أيامها خيرا وأمنا واستقرارا

 

أكدت الكاتبة د. حواء بن محمد القرني، أن ذكرى اليوم الوطني تمر ببلادنا خلال هذه الأيام والشعب السعودي يعيش أزهى أيامه، وذلك بفضل ما تحقق من إنجازات في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -رعاهما الله.

 

وقالت د.حواء القرني: " تتجدد الأفراح والاحتفالات بكافة مدن ومحافظات المملكة احتفالا صادقا بذكرى اليوم الوطني الـ 92، حيث نسترجع فيها ذكرى توحيد البلاد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - الذي أسس كيان المملكة المتين الشامخ،والذي يعتز به كل أبناء الشعب السعودي، حيث يحق لنا جميعا كمواطنين أن نرد لقادتنا الدين، لأهم حفظوا لنا كيان وطن تتجسد فيه كل معاني التآزر والتأخي والتضافر.)".

 

وأشارت د. حواء القرني إلى أن الاحتفال الحقيق بمعانيه السامية يتمثل في القفزة الاقتصادية الكبيرة التي تعيشها بلادنا الآن، وهي تنعم في الأمن والاستقرار والرخاء، وذلك بفضل رؤية المملكة 2030 التي يشرف على تنفيذ برامجها بصورة مباشرة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله، وتحت توجيهات قائدنا ووالدنا المليك سلمان، حيث اتت الرؤية ثمارها خيرا وفيرا وهذا أكبر دليل على سلامة الرؤية وبعد نظر قادتنا، وسيتواصل بإذن الله هذا العطاء الثري إلى أجيالنا القادمة.

 

وعن دور المرأة ومدى مشاركتها في مظاهر الاحتفال بذكرى اليوم الوطني الـ 92، للمملكة، قالت الكاتبة حواء القرني إن المرأة السعودية بفضل ما وجدته من أدوات التمكين ورعاية وعناية، بصورة خاصة من حكومة خادم الحرمين الشريفين، أصبحت شريكة في كل تفاصيل الإنجازات، التي حدثت وما زالت تحدث في بلادنا الحبيبة، لذا كان لابد لها من أن تقابل هذه الرعاية والعناية والوفاء بوفاء والعطاء بعطاء أكثر...حفظ الله بلادنا وقادتنا ولاة أمرنا وسدد على الخير خطاهم، ومزيدا من الإنجازات في العهد الزاهر لسيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله.

انتقل إلى أعلى