عادل إمام يعود للسينما المصرية بـ«الواد وأبوه» بعد غياب 12 عامًا.

 

بعد غياب استمر أكثر من 12 عاماً، تحضر عائلة الفنان المصري الملقب بـ«الزعيم» إلى السينما من جديد من فيلم «الواد وأبوه»، وهو من إنتاج شقيقه «عصام إمام» ويشاركه البطولة نجله الفنان «محمد إمام» ومن إخراج ابنه أيضاً «رامي إمام» ويدور العمل الفني في إطار كوميدى.

وقال «عصام» في مداخلة هاتفية ضمن برنامج تريندينج، إنه من المقرر بدء العمل وانطلاق التصوير خلال الأيام القادمة، موضحاً أن العمل الفني يدور في إطار كوميدي حول فكرة العلاقة بين الأب والابن في الوقت الحالي، وبه العديد من المعاني التي تمس الأسرة، مبيناً أنه لم يتم الاستقرار على ترشيح الأبطال بشكل نهائي، وأنه سيتم عقد جلسات عمل مع الزعيم بشكل كثيف خلال الفترة المقبلة

وعلى جانب آخر عبر شقيق الزعيم عن غضبه الشديد، من الشائعات المتكررة التي تزعم وفاة عادل امام أو مرضه من حين لآخر، وتابع قائلاً: «تعبنا من كثرة الشائعات ولم نعرف ماذا نقول» معقبًا: ليس بيدنا شيء ولا هنقاضي حد ولا هنتكلم، خليهم يتكلموا إحنا تعبنا، مضيفاً أن العمل الفني هو رد على تلك الشائعات.

ويعد مسلسل «فلانتينو» آخر أعمال الزعيم عادل إمام، والذي شاركه فيها بالبطولة الفنانة دلال عبد العزيز وداليا البحيري ومحمد الكيلاني وهدى المفتي ورانيا محمود ياسين وطارق الإبياري، ومن تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج رامي إمام.

انتقل إلى أعلى