أمسية شعرية ثامنة لأعضاء فرقد الإبداعية بأدبي الطائف

الطائف - هلال اليزيدي 


ضمن فعاليات الطائف عاصمة الشعر العربي 2022 لهذا العام أقام نادي الطائف الأدبي الثقافي  بتنظيم من جماعة فرقد الإبداعية مساء أمس الثلاثاء أمسية شعرية   جديدة  ، لعدد من مبدعي جماعة فرقد الإبداعية شارك فيها كل من   الشاعر عبد الله الأسمري  والشاعر محمد الطلحي والشاعر عبد الملك الخديدي  حيث قدموا العديد من النصوص الشعرية   التي لاقت إعجاب واستحسان الحضور.

وقد بدأت  مديرة الأمسية الأستاذة همس بدر الدين    بالتعريف  بالضيوف وذكر سيرهم الذاتية والأدبية والإبداعية حيث منحت لكل مشارك ثلاث جولات  لقراءة النصوص الأدبية  والنقدية حيث بدأ الشاعرعبدالله الأسمري بقراءة عدد من النصوص   ومما قال في إحدى قصائده :

ياحاملاً بكفوف الغيم أمجادي

 حوراء  تعرفني من بوح أجدادي

إني  أدون   أشعاري وأنظمها  

    لكن   أبها تؤدي صوت إنشادي

إني طربت إلى العشاق أتبعهم

 وأنثر الورد من وادٍ إلى وادي

 

ومما قال الشاعر محمد الطلحي  في هذه الأمسية  :

جمع شتاتك أيها القلب الجريحْ

       واترك لِلَيلِكَ ساعةً كَيْ يستريحْ

أسهرت ليلك واستبحت شجونه

   والليل أقسى ما يكون إذا استُبِيحْ

أرهقت ليلك والتحفت رداءه 

        وبنيت للذكرى بشاطئه ضريحْ

ومما قال الشاعر عبد الملك الخديدي في قصيدته عن الطائف :

 

عروسَ الصيفِ حيَّاكِ الضبابُ

وحيَّا روضَكِ الحاني السحابُ

كأنكِ جنةٌ بُعِثت إلينا

جزاءُ العاشقينَ لهم ثوابُ

يصبُّ شذاكِ ورداً طائفياً

تعانقهُ الجداولُ والهضابُ

..

ثم  فتحت  مديرة  الأمسية المجال لمداخلات وتعليقات الحضور ، حيث تداخل كل من : الدكتور يوسف العارف ورئيس جماعة فرقد الإبداعية الدكتور أحمد الهلالي والدكتور عبد العزيز الطلحي  والشاعر يبات الفايد  وغيرهم ، وفي نهاية الأمسية قام رئيس النادي الأدبي الثقافي بالطائف الأستاذ عطا الله الجعيد بمشاركة عضو جماعة فرقد الإبداعية مشرف ملتقى فرقد الرقمي عبدالله الأسمري  بتكريم المشاركين ومديرة الأمسية وأخذ الصور التذكارية معهم  .

Responsive image
Responsive image
Responsive image
Responsive image
انتقل إلى أعلى