صوتك حياة

صوتك حياه .. وضحكتك عمر ثاني
وغيبتك مثل منـــازع الموت للحي 

والبــارحـــه لو مـــر بايــع لامـــاني
قلت الشــكر لله مبغـــي ولاشـــي

كل امنيــاتي ترفــع الك امتنــــــاني
ياشمس عمري كل هالغيد لك فـي

اقـــرا على طلتــك سبـــع المثـــاني
مســــاء المشاعر كيف حولته لضي

جيتي وانا اقول العمــر شي فــــاني
ورحتي وانا اسال هي متى يمكن تجي

من بان وجهك والســــوال يحداني
ماهيب هي .. الا وربي هــــذي هي

رفــة جـديلك كانت اجمــل لأغــاني
وهمسة شفاتك كانت اعذب من المي

ولمسة يدينــك بلسم اللي يعـــاني
من ميسم الفرقاء كـــوا خاطره كي

مجني على وصوتك العـــذب جاني
طوعتني لامــــرك وانا من قبل عي

الين حبــــك عن حيــــاتي خـــذاني
وغيبتك صارت تشبه المــوت للحي

 
للشاعر ـ عبدالعزيز الشرمان
 
 
 
انتقل إلى أعلى