أدب الطفل وأقلام الناشئة .. فعالية في أدبي الأحساء

احتفى  نادي الأحساء الأدبي مساء اليوم الخميس بتدشين كتاب "أدب الطفل بأقلام الناشئة" بإشراف شوقية الأنصاري.

وتميز هذا الاصدار بفكرة إبداعية ليضم ٧٦ مشاركة من إبداع الطفل الأديب، وتنوع الحضور بتفاوت أعمار الأطفال.

افتتحت مشرفة فعاليات ركن الأديب الصغير مها النصار أولى انطلاقة لفعاليات ركن الأديب الصغير، ثم بدأت الكاتبة  شوقية الأنصاري الدورة التدريبية تحت عنوان "الكتابة التعبيرية" تناولت بأسلوب جاذب  شد انتباه الأطفال فشاركوا في كتابة قصة تصويرية بناء على استدعاء المشاعر الطفولية لرسم المحيط من حولهم وتنافس الأطفال في الكتابة والفرح يرافق ملامحهم بإنجاز جميل من صنع أيديهم ثم وزع الكتاب على عدد من الحضور.

وجاء الكتاب بعدد صفحات ١١٠، تضمن كلمة رئيس مجمع اللغة العربية الدكتور عبدالعزيز الحربي الذي ذكر فيها واجب المربي مراقبة ميول الأطفال وتوجه مواهبهم واكتشاف إبداعاتهم وأثنى على الكاتبة شوقية الأنصاري على حسن استثمار هذا العمل لخدمة مجال الطفولة التي هي أهم مراحل التأسيس.

وتضمنت الفعالية تكريم  الدكتورة نورة الهديب  حيث قدم لها الشكر ودرع التكريم على مناشطها ودعمها لبرامج النادي وأنشطته واستضافة ضيفات نادي الأحساء الأدبي في منزلها دائما.

وفي ختام الفعالية كرم رئيس النادي الدكتور ظافر الشهري الكاتبة شوقية الأنصاري.

انتقل إلى أعلى