الشيخ الدكتور الخثلان.. فقيد اللغة والعلم 

الرياض - حصه العنقري


شخصية جامعة فريدة تجسد الإنسانية 
رحل تاركا رصيدا غنيا من المعرفة والعلم
الرياض 
رحل المربي الفاضل الشيخ الأستاذ الدكتور / عبدالله بن حمد الخثران عضو هيئة التدريس بقسم النحو والصرف وفقه اللغة في كلية اللغة العربية رحمه الله  تاركا بصمة واسعة في العلم والعمل الأكاديمي، حيث جمع بين العلم والتعبد والخلق الكبير يده كريمة وراية وهاجة.. صاحب فضل واسع على كل من يعرفه ومن لايعرفه..
الشيخ الدكتور الخثلان أمثاله قلائل يعدون على الأصابع فهو ذو وفاء فائق لا يحط له رحال ومن كان ديدنه الوفاء فالكل يشهد له،من يعرفه يتذكر حديثه وابتسامته التي لا تفارق محياه، كان لا يتوانى عن معلومة و لايصبر عن الإشارة إليها،له صوت رنان يرسخ في الأذن. 
عمل الخثران فأبدع و تفانى فأمتع، مؤلفاته لوحدها تذكر من يقرأ سطورها به، وممرات كلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تشهد له، ليس الكلية فحسب بل الجامعة ككل. نشيطٌ معطاءٌ ذو فضل جم. ساهم في تأليف العديد من الكتب والأبحاث وساهم في الخدمات المجتمعية له أطروحاته وله توصياته ودورياته الشهرية.  
تدور بنا رحى الأيام وتطحن قلوبنا يرحل من يرحل والبقاء لله.. هذا هو شيخنا و فقيدنا كتبت قطرة في بحر عنه لعلي أرجوكم بها الدعاء له. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته والحمد لله على قضائه وقدره .

انتقل إلى أعلى