يا ساكنه

حـرام يـاللي مـا يـبي الـقرب مـنّي        
ومـا عـادت الاشـواق تـحيّ ضميرة

لـو تـعتذر لا بـوح لـك غـصب عـنّي        
وكــم لـيـلهٍ لأجـلـك عـيـوني سـهـيرة

فـيها الـصبر مـعتاد والـشوق ظنّي        
مـــا مــات بـالـقلب وغـرامـك يـديـره

غــرام يـمـحيلك مــن الـضـيم كـنّي        
مـانـي عـلـى الـفـرقا وبـعدك مـريره

يــا سـاكـنه بـالـقلب رجــواي حـنّي        
فـــي تــالـي الـلـيل وظـلامـه يـثـيره

حـبـك سـطـى بـالقلب تـدرين لانّـي        
مـكسور وخطاي الصعب ما أسيره

وحسب حساب اليوم عن كبر سنّي        
وان ضــاع مـا يـشفي آلام ٍ وفـيره

ومـالـي عـلـى الـمكنون مـدلول فـنّي        
غـير الـوفا مـن خالصي و الستيره

سامي احمد الدحيلان

انتقل إلى أعلى