"أوبك" تتمسك بتوقعات زيادة الطلب على النفط خلال 2022

 

أبقت أوبك على توقعاتها بأن الطلب العالمي على النفط سيتجاوز مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا في عام 2022، لكنها قالت إن العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا وتطورات الجائحة يشكلان خطرا كبيرا.
وتمسكت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري صدر اليوم الثلاثاء بتوقعاتها بأن يرتفع الطلب العالمي على النفط 3.36 مليون برميل يوميا في 2022 مواصلا انتعاشه بعد هبوط شديد في 2020.
وكانت الحرب في أوكرانيا قد دفعت سعر النفط للارتفاع متجاوزا 139 دولارا للبرميل في مارس وهو أعلى مستوياته منذ 2008 مما زاد من الضغوط التضخمية. وأدت القيود المفروضة لاحتواء انتشار جديد لكوفيد-19 في الصين إلى تراجع الطلب على النفط، بحسب "رويترز".
وقال تقرير أوبك: "بالنظر إلى المستقبل، نجد أن التطورات الجيوسياسية الراهنة وعدم التيقن من مسار الجائحة بحلول نهاية النصف الثاني من العام مستمران في تشكيل مخاطر كبيرة على توقعات الانتعاش إلى مستويات ما قبل الجائحة".
وأضاف التقرير: "من المرجح أن تستمر الضغوط التضخمية ويظل من غير المؤكد إلى حد بعيد متى ستُحل القضايا الجيوسياسية. ومع ذلك من المتوقع أن يظل الطلب على النفط عند مستويات جيدة في النصف الثاني من هذا العام".

انتقل إلى أعلى