الأعياد القادمة

الكاتب ـ لافي هليل الرويلي 

 

سنعيش في الأيام القادمة لذة الإجازة و نعيش نشوة الفرح بقدوم حجاج بيت الله الحرام و هم يلهجون بالدعاء لبيك اللهم لبيك ، و سنعيش فرحة نجاح خطة الحج و أملنا بالله كبير أن يكون هذا العيد الذي سبقه رحمة الله لعباده الواقفين في عرفات و الصائمين لهذا اليوم المبارك من غير الحجاج ، وقد غفر الله لهم ، أملنا أن يتمم الله علينا أفراح العيد ، و يأتي بعده أمل الأمة العربية بسلام و تنمية و تطور و كلها في لقاء قمة مشتركة مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في جدول يومه الثاني لزيارة وطننا الحبيب و حضور القمة التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين لكل من أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وصاحب الجلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وفخامة رئيس جمهورية مصر العربية، ودولة رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق، في يوم 17 ذي الحجة ، و هدفها الصالح العام لشعوب المنطقة و للعالم ، وتعزيزاً للعلاقات الثنائية التاريخية والشراكة الإستراتيجية المتميزة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، والرغبة المشتركة في تطويرها في المجالات كافة ، الأمر بيد الله و القادم أفضل يابلادي ، علينا أن نعلق آمالنا بالله أولاً ثم بقادة سياستنا وأن نعيش معهم المجد لحظةً بلحظة ، فشهر يوليو قادم و سنة هجرية جميلة يابلادي .

انتقل إلى أعلى