رسالة إلى الماضي 

 

بقلم الكاتبة : شفاء الوهاس

سأخبرك عن تلك الأوقات اللعينة
التي مضت بغيابك فيها ألف حكاية مؤلمة.. 
همساتك لم تفارقني..
سلكت درب من جنون أهيم فيه وحدي باحثة عن درب يوصلني إليك ولم أجد سوى أبواب موصدة أمامي ..وعدت أقلب في ذكرياتنا وأيام جمعتنا لازلت اعشق تفاصيلها
أغفو بعيني قليلًا  لألمح طيفك.
بين احلام النوم واليقظة صور تمر لتعبث بقلبي و عقلي
أتنفس..وأرسم بعض ملامحها 
يا لجنون أفكاري..
أنادي كل العابرين بغير أسمائهم ،واكتشف أنه اسمك الذي تغلغل داخل شرايين قلبي ..
خيالات تمر امامي كلها تشبهك وأحلق بأفكاري بعيداً في سماء مليئة بالنجوم 
 لأجدك  هناك..خلف السحب تختبئ بعيداً لاتبالي بوجودي بين نجوم سماءك ..
أصرخ. لتأتي حبيبي 
لنثمل من شهد اللقاء
ونرتوي بماء الحياة ، 
فأستيقظ..
لأجمع تفاصيل غيابك في ذاكرتي..
وروداً أعطر بها أوراقي..
مرات ومرات..
أكتبها بحروف من نور وجهك 
بين حواف الورق..
وأبث إليها شكواي
أتجول بين الصفحات
وانا عالقة داخلها..ألملم أفكاري وأجمع آلامي 
بين الحلم والتمني..
هناك أجدك دائمًا تغفو على صفحات ذكرياتي وبين طيات نبض قلبي 
و أطوي الصفحات لعلي انساك 
اضمها لصدري..فأجدك تتسلل إلى كلماتي وبين أوراق كتابي 
فأقبلها وأنا أغفو داخل عينيك
قبل أن يسرقنا الغياب مرة أخرى.

انتقل إلى أعلى