جدة فاتنة الساحل الغربي 

              النّهى بين شاطئيكِ غريقُ 
       والهوى فيك ِحالمٌ مايفيقُ
ورؤى الحبِّ في رحابِكِ شتّى 
يستفزُّ الأسيرَ منها الطليقُ

(الشاعر -حمزة شحاتة )
       

عندما نتغنى بهذه الأبيات نرى تلك المدينة ببحرها وشواطئها بسمائها وأرضها جمالاً لا يوصف 
جدة الأسطورة همسة الرجاء ولمسة الوفاء .
رقصةُ موجاتها وحُلم مسائِها ،
أصوات الشُعراء، وتغريدات الطيور،
الحب والطموح -
جدة المدينة العالمية ومحور السياحة والتجارات 
قلب المملكة العربية السعودية 
مُتعددة الثقافات ومدينة التاريخ 
وتنوع  الصناعات -
جدةالمختلفة عن باقي المدن بشبه الجزيرة العربية -
ثاني أكبر مدن مملكتنا الحبيبة -

في كُل جزء منها نُشاهد مايُدهش النظر ويُريح البال -
يقصُدها الكثير من مُحبي الهدوء والراحة -
مدينة المرافق والُمنشآت السياحية والتاريخية والأسواق والكمال -
الميناء الرئيسي الذي يصل من خلاله أعظم ضيوف وهم حجاج ومُعتمروا وزوار الحرمين الشريفين-

مدينة اهتمام  سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظه  الله وتناغُم مُستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠-
المُميزة للمشاريع وصِناعة الوجهة العالمية في قلبِ جده بالإطلالات المُباشرة على البحر الأحمر 
مدينة تعزيز المكانة الاقتصادية  
 إحدى  أهم ركائز الرؤية للمعالم التاريخية والتراثية التي لا مثيل لها من مساجد وأسواق وممرات وساحات عريقة والمواقع ذات الدلالات التاريخية المُهمة مثل الواجهة القديمة -

المشروع الممتد وفق المسارات المُتعددة التي تشمل البنية  التحتية والخدمية -
تطوير المجالات الطبيعية وتعزيز الجوانب الحضرية لبناء الجمال الحيوي للعيش وتوفير ممكنات الإبداع للساكن والزائر -


          
       
        
(جُدتي)أنتِ  عالمُ الشعرِ 
        والغنوةِ يروي مشاعري ويروقُ
تتمشى فيكِ الخواطرُ سكرى 
         مايحس اللصيقَ فيها اللصيقُ
أنتِ  مرتادُ وحدتي إن تبتلتُ 
          وإن شِنتُ عالمٌ مطروقُ
————————-
بقلم الكاتبة /فاطمة الغربي 

@Fak454545

انتقل إلى أعلى