شركات طيران تلغي رحلاتها لـ”تايوان” بسبب مناورات الجيش الصيني

 

ألغت بعض شركات الطيران رحلاتها الجوية إلى مدينة تايبه، عاصمة تايوان، وغيرت بعض الشركات الأخرى مسارات رحلات الطيران لتتجنب المجال الجوي القريب لتايوان، والذي أغلق أمام الطيران المدني خلال التدريبات العسكرية الصينية، التي أشعلتها زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، إلى تايوان.

ونشرت بكين عشرات الطائرات والصواريخ بالقرب من الجزيرة، أمس الخميس، في أكبر تدريبات تجريها على الإطلاق في مضيق تايوان، والتي من المقرر أن تستمر حتى ظهر يوم الأحد بالتوقيت المحلي (04:00 بتوقيت غرينتش) في ست مناطق تطوق معظم الجزيرة.

ويعتبر المجال الجوي المعني صغير نسبيا، لكن التعطيل الناجم عن أكبر مناورات عسكرية تجريها الصين في المنطقة منذ إطلاقها صواريخ قبالة الساحل في عام 1996، يعيق السفر بين جنوب شرق وشمال شرق آسيا.

ويحدث إغلاق المجالات الجوية وتغيير مسارات الرحلات في شتى أنحاء العالم خلال التدريبات العسكرية الكبيرة.

إلا أن الوضع الحالي غير معتاد، إذ أن التدريبات الصينية تقسم 12 ميلا بحريا (22 كيلومترا) من المياه الإقليمية التي تطالب بها تايوان، وهو ما يقول المسؤولون بالجزيرة إنه يتحدى النظام الدولي، ويصل إلى حد فرض حصار على بحرها ومجالها الجوي.

 

انتقل إلى أعلى