لسبب لا يخطر على بال...فنلندي يُفجر سيارته بنفسه

 

قام الفنلندي توماس كاتاينن، بالتعاون مع أحد اليوتيوبرز لكي يُفجر سيارته بواسطة 30 كيلو جرام من الديناميت.

كاتاينن، الذي كان يملك سيارة تيسلا من موديل 2013،  وتم إخباره بأن عليه دفع أكثر من 22.600 دولار لتبديل بطارية السيارة؛ فقرر أن يتخلص من السيارة برمتها.

ووفقا لكاتاينن، فقد كان أداء السيارة ممتازا أول 1.500 كم، ثم بدأت تظهر بعض العيوب. فقام بإرسال السيارة إلى أحد وكلاء تيسلا لإصلاحها.

وبقيت السيارة شهرا كاملا في التوكيل الذي أخبره بأنه لا يمكنهم فعل أي شيء لإصلاح السيارة، وخياره الوحيد هو أن يقوم باستبدال البطارية بأكملها، بتكلفة 22.600 دولار، كما يجب أن يطلب إذن وكالة تيسلا للقيام بهذا الإجراء.

قام كاتاينن باختيار حفرة كبيرة في منطقة جالا، وهي بلدة ريفية في جنوب فنلندا، وقام بتفجير سيارته على مرأى ومسمع منه.

انتقل إلى أعلى