إصابة رئيسة وزراء السويد بكورونا

 

بعد مشاركتها في جلسة برلمانية، أصيبت رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون وسياسيان آخران بفيروس كورونا، حسبما أعلنت مصادر حكومية، الجمعة.

وقال مكتب رئيسة الوزراء في تصريحات لوكالة الأنباء السويدية "تي تي"، إن الاختبارات أثبتت إصابة أندرسون بـ"كوفيد 19".

وكانت ماغدالينا أندرسون، وهي زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يعد أكبر حزب في السويد، شاركت في مناظرة بالبرلمان مع قادة حزبيين آخرين، الأربعاء، وثبتت إصابة اثنين على الأقل من كبار السياسيين، حيث جاءت نتائج اختباراتهم إيجابية منذ ذلك الحين.

وقال مكتب رئيسة الوزراء إن أندرسون تتبع "التوصيات الحالية وستقوم بعملها من المنزل"، مضيفا أنها بخير، حسبما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

في أعقاب المناظرة التي جرت في البرلمان السويدي "ريكسداغ" الذي يضم 349 مقعدا، جاءت نتيجة الاختبار إيجابية أيضا لزعيمة حزب الوسط آني لوف، ورئيس حزب الخضر بير بولوند.

يشار إلى أن بولوند كان قد سعل عندما تحدث إلى وسائل الإعلام بعد ذلك.

وكتب بولوند في حسابه على "تويتر"، الخميس، أن اختبارا سريعا أظهر له النتيجة، وخضع فورا للعزل كما أوصت به هيئة الصحة العامة السويدية.

منا قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون السويدية "إس تي في"، إن قادة الأحزاب الآخرين الذين شاركوا في النقاش، جاءت نتائج اختباراتهم سلبية.

يشار إلى أن أندرسون، وهي وزيرة المالية السابقة، أصبحت أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في السويد في نوفمبر الماضي.

انتقل إلى أعلى