الولايات المتحدة تستأنف الرحلات البحرية السياحية بعد توقف 15 شهرا

استأنفت الولايات المتحدة الأمريكية، الرحلات البحرية السياحية بعد توقفها لأكثر من 15 شهرا بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث أبحرت السفينة " سليبريتي إيدج " العملاقة من ميناء إيفرجليدز بولاية فلوريدا الأمريكية بطاقة استيعابية بلغت 40% في رحلة بحرية تستغرق سبعة أيام تمر خلالها بعدة موانئ في المكسيك وجزر البهاما.

وقالت سوزان لوماكس مسئولة العلاقات العامة الدولية بشركة " سيليبريتي كروزيس " المالكة للسفينة إن خفض الطاقة الاستيعابية لركاب السفينة جاء بهدف التعود على القواعد الجديدة.
 
وفي إطار هذه القواعد تلقى جميع طاقم السفينة ، بقيادة كيت ماكيو ، أول امرأة أمريكية تقود سفينة سياحية عملاقة ، و95 % من الركاب، لقاحات المضادة لفيروس كورونا وسيسمح لهم بعدم ارتداء كمامات الوجه ، أما نسبة الـ 5 % المتبقية فلهم مكان مخصص بالسفينة مع وضع الكمامات.
 
وتم إمداد السفينة بتجهيزات طبية إضافية على متنها لمواجهة حدوث طوارئ أو انتشار وبائي مفاجئ ، حيث يمكنها تمريض 33 شخصا مع وجود 4 أسرة كوحدات للعناية المركزة.

انتقل إلى أعلى