بسبب انتشار "أوميكرون" قرار مفاجئ من "أبل"

 

أصدرت شركة "أبل" الأمريكية قراراً مفاجئاً، بسبب انتشار متحور "أوميكرون" لفيروس كورونا المستجد المسبّب لمرض "كوفيد-19".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "أبل" تيم كوك؛ في تصريحات نقلتها شبكة "بلومبرج"، إنها اتخذت قراراً بعدم إعادة موظفيها على مستوى العالم، إلى المكاتب التي كانت مقررة في الأول من فبراير 2022، بسبب انتشار متحور "أوميكرون".

ولم يحدّد كوك التاريخ الجديد لعودة الموظفين إلى مكاتبهم.

وقال تيم كوك: "نؤجل بدء عملنا التجريبي الهجين إلى تاريخ لم يتحدّد بعد".

وتابع بقوله "تظل مكاتبنا مفتوحة والعديد من زملائنا يأتون بانتظام، بما في ذلك فرقنا في الصين الكبرى وأماكن أخرى".

وأشار كوك؛ إلى أن ارتفاع الحالات في أجزاءٍ كثيرة من العالم، وظهور سلالة جديدة من الفيروس، هما سبب القرار.

وشجّع كوك؛ موظفي "أبل" على الحصول على جرعة معزّزة من اللقاح، بعد يومٍ واحدٍ من إخبار جوجل للموظفين، أنه يجب عليهم الامتثال لسياسات اللقاح بحلول 18 يناير أو مواجهة خسارة رواتبهم، وفي النهاية وظائفهم.

انتقل إلى أعلى