"بريطانيا" توقف صفقة استحواذ كبرى "لفيسبوك"

أوقفت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية صفقة استحواذ كبرى كانت تخطط لها شركة "ميتا" حالياً أو "فيسبوك" سابقاً.

وأوضح موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، أن الهيئة المتخصصة في مكافحة الاحتكار أوقفت صفقة استحواذ "ميتا" على شركة "جيفي" الشهيرة.

وستكون تلك هي المرة الأولى التي توقف فيها بريطانيا صفقات استحواذ كبرى، بسبب مكافحة الاحتكار.

وكانت "ميتا" قد أعلنت عن تلك الصفقة في مايو 2020، بهدف استغلالها في منصتها "إنستجرام"، ولفتت إلى أن الصفقة ستصل قيمتها إلى 400 مليون دولار.

ولكن تلك الصفقة أثارت مخاوف هيئة أسواق المال البريطانية، وفتحت تحقيقاً بشأنها في الشهر التالي، وقضت الهيئة التنظيمية بأن الصفقة قد تمنع منافسين مثل تيك توك وسنابشات من الوصول إلى مكتبة "جيف" الشهيرة، وقد تزيل منافسين محتملين لـ"ميتا" في قطاع الإعلان ببريطانيا.

وقال المتحدث باسم الهيئة إن القرار لم ينشر رسمياً بعد، لكن متوقع صدوره أول ديسمبر، واقترح أن تقوم ميتا ببيع "جيفي" حتى لا تتعرض لعقوبات.

وتدافع "ميتا" عن نفسها بأن "جيفي" ليست لها عمليات في بريطانيا، وليس من حق الهيئة إيقاف الصفقة، وتعقدت القضية بتغريم "ميتا" 70 مليون دولار لخرق القواعد المتعلقة بالصفقة.

ورفضت "ميتا" التعليق على القرار الأخير من الهيئة بإيقاف الصفقة.

انتقل إلى أعلى