تكنولوجيا تنقية الهواء المستقبلية من "جاكوار لاند روڤر"تتمكن من تحييد الفيروسات والبكتيريا بما يصل إلى 97 بالمئة

 

أظهرت تجارب مخبرية لتكنولوجيا تنقية الهواء المستقبلية من "جاكوار لاند روڤر" قدرتها على تحييد الفيروسات والبكتيريا المنتقلة بالهواء بنسبة تصل حتى 97 بالمئة.

ويستخدم نموذج نظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء تكنولوجيا "نانو إكس" (nanoe X) من باناسونيك** لتحييد البكتيريا والفيروسات الضارة، وسيساعد مقصورات سيارات جاكوار ولاند روڤر المستقبلية على تحقيق تجربة فريدة. ويأتي هذا البحث بالتزامن مع تعريف "جاكوار لاند روڤر" لاستراتيجيتها المستقبلية على أنها: تصوّر جديد للفخامة العصرية وتجارب العملاء الفريدة والتأثير الاجتماعي الإيجابي.

وعملت "جاكوار لاند روڤر" بالشراكة مع مختبر علم الأحياء الدقيقة والفيروسات الرائد "بيرفيكتوس بيوميد ليمتيد" (Perfectus Biomed Ltd) لتجري اختباراً مخبرياً عالمي المستوى في حجرات محكمة الإغلاق يحاكي نظام التهوية في السيارة في وضعية إعادة التدوير، ضمن دورة تبلغ 30 دقيقة. وانتهى البحث المستقل لتحييد الفيروسات والبكتيريا بنسبة تصل إلى 97 بالمئة.

كما تم اختبار تكنولوجيا "نانو إكس" المبتكرة من "باناسونيك" على فيروس كورونا المستجد (SARS-COV-2*) من قبل مؤسسة "تيكسيل" (Texcell) البحثية العالمية المتخصصة في الاختبارات الفيروسية والمناعية، وهي من المختبرات العالمية المصرّح لها بإجراء الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد. وقد وجدت أن أكثر من 99.995 بالمئة من فيروسات كورونا المستجدة تم تحييدها خلال تجربة مخبرية مدتها ساعتين*.

وقال د. ستيف إيلي، كبير المسؤولين الطبيين في "جاكوار لاند روڤر": "عافية عملائنا ذات أهمية كبرى بالنسبة لنا، ونبحث الآن أكثر من أي وقتٍ مضى عن حلول تكنولوجية تساعد على الحفاظ على صحة أحبتنا. هذا البحث المستقل، المطوّر والمكلّف من قبل مهندسينا الخبراء، يأتي ضمن عدة طرق نتبعها لنضمن لعملائنا تقليل مسببات الأمراض لأدنى حدٍ ممكن، وتوفير بيئة أقل تلوثاً للركاب داخل المقصورة، واضعين معايير جديدة لتجربة امتلاك السيارات".

وكي تحقق تنقية الهواء المطلوبة، تستخدم تكنولوجيا "نانو إكس"، الأقوى بعشر مرات من جيلها الأسبق "نانو" (nanoe)، التوتر الكهربائي المرتفع لتنشئ جذور الهيدروكسيل (OH) الحرة، المغلفة بجزيئات المياه بالحجم النانوي**. وتقوم جذور الهيدروكسيل الحرة بتشويه بروتينات الفيروسات والبكتيريا، ما يساعد على الحد من نموها. وتزيل جذور الهيدروكسيل الحرة مسببات الحساسية وتحيّدها بذات الطريقة، ما ينشئ بيئة أنظف لكل العملاء.

ومن جانبه قال ألكسندر أوين، المهندس البحثي في "جاكوار لاند روڤر": "هذه التكنولوجيا مثال رائع على إمكانية الاستفادة من قوة الطبيعة، وتضع ‘جاكوار لاند روڤر‘ في طليعة التكنولوجيا الخاصة بمقصورات السيارات. تعتبر جذور الهيدروكسيل الحرة عادة من أهم المؤكسدات الطبيعية في الكيمياء، وقد ساعدت على تنقية الغلاف الجوي لآلاف السنين، من خلال إزالتها للملوّثات وغيرها من المواد الضارة. يعد إنشاء هذه التكنولوجيا، والبحث المتقدم المرافق لها، أول خطوة في تعميم هذه الظاهرة العلمية ضمن مقصورات السيارات في المستقبل".

وسيتيح هذا البحث المتطوّر لشركة "جاكوار لاند روڤر" توفير الجيل الأحدث من تكنولوجيا تنقية هواء المقصورة في المستقبل، وتتوفر حالياً تكنولوجيا تنقية الهواء "نانو" (nanoe) مع تصفية بمعيار 2.5 بيكومتر في مختلف سيارات+ جاكوار، بما فيها سيارة جاكوار الجديدة الرياضية متعددة الأغراض فائقة الأداء I-PACE الكهربائية بالكامل، وسيارات لاند روڤر، بما فيها ديسكڤري ورينج روڤر إيڤوك، كما تتوفر في هذا النظام ميزة التهيئة المسبقة، متيحةً للعملاء تشغيل النظام قبل وصولهم إلى السيارة.

انتقل إلى أعلى