الاتحاد المغربي: طلب الأهلي المصري عيب وعار

 

علق محمد مقروف، الناطق الرسمي باسم الاتحاد المغربي لكرة القدم، على الجدل المثار منذ أيام بشأن “ملعب نهائي دوري أبطال أفريقيا” بين الوداد المغربي والأهلي المصري الذي سيقام في 30 مايو الجاري، والاتهامات الموجهة إلى رئيس الاتحاد، فوزي لقجع، بهذا الصدد.

وكان الأهلي أعلن قبل أيام أنه طالب الاتحاد الأفريقي بضرورة إقامة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا بملعب محايد، مشيرا إلى تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص.

ثم عاد الفريق المصري، حامل اللقب في العامين الأخيرين، فأعلن أنه قرر خوض المباراة “في أي ملعب داخل القارة الأفريقية”، في وقت أكد فيه استمراره في اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية، بشأن تمسك الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، بإقامة المباراة في الدار البيضاء، رغم تأهل فريق الوداد المغربي للمباراة النهائية.

وقال مقروف، في تصريحات له نقلها موقع “هسبريس” المغربي، الأحد، إن فوزي لقجع تعرض للأسف لحملة غير مفهومة واتهامات باطلة بالتدخل في شؤون الاتحاد الأفريقي “الكاف

واستغرب مقروف كل ما يروج بشأن هذا الموضوع، مؤكدا أن عملية اختيار ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء لاحتضان نهائي دوري أبطال أفريقيا مرت بمراحل طبيعية وديمقراطية، وتم التصويت على هذا الملعب، كما أن مصر لم تتقدم بالترشح لاستضافة المباراة النهائية.

وأضاف مقروف في تصريحه: “من العيب والعار أن يطالب الأهلي المصري بضمانات أمنية من المغرب المعروف باستقراره، خصوصا أن المغرب نجح في تنظيم مسابقات رياضية وكروية عالمية، يبقى الأبرز منها كأس العالم للأندية”.

وكانت الدار البيضاء استضافت أيضاً نهائي النسخة السابقة، حيث توج الأهلي بفوزه على كايزر تشيفز الجنوب أفريقي 3-صفر.

انتقل إلى أعلى