حوارات صحفية

الكابتن فهد الخليوي يكشف اسرار عديدة لصحيفة الحدث . 

الحدث 03-05-2020 89 الوضع الليلي

 

حوار : علي ال عقيل - الحدث
في بداية الحوار ذكر الكابتن فهد أن الذكريات الجميلة كثيرة جدا سوى في نادي الاخدود او في نادي الهلال ولا أستطيع ان احصرها في موقف واحد  ودائما الذكرى التي تجمع أكثر عدد من محبين الناديين هى التي تعلق في ذهني فمباراة نادي الاخدود ونادي النصر في رمضان 1410 التي حضرها جماهير غفيرة من مدن الجنوب كله لا انساها خاصة وأنه كان  شرط حضور نادي النصر لهذه المباراة هو  أنتقالي له ولكنه ( قد سبق السيف العذل ) على ماقيل.
 وفي نادي الهلال أذكر بالتأكيد أحتفاليتنا على ملعب نادي الهلال في عام 1991م في مباراة أستعراضية الفريق الأساسي الازرق والفريق الابيض  بمناسبة حصولنا على اول بطولة أسيويه وتوزيع مكافأة البطولة بحضور الأمير خالد بن الوليد  وحضور الجماهير الهلالية الغفيرة في تلك الليلة ذكرى لا انساها لأني قدمت فيها مستوى كبير أسعد الجماهير وقد لمست تلك السعادة منهم بعد المباراة و سجلت هدفين للفريق الازرق في تلك المباراة .

وفي الجانب الاخر من الحوار تطرقنا لتكلفة أكاديمية ايزوف الرياضية المملوكة للكابتن فهد وذكر ان التكلفة فاقة المليون بكثير  وللأسف لا زالت حتى اليوم تزيد هذه التكلفه لأن دخل الاكاديمية الشهري بالسالب وذلك لأن 80% من المشتركين فيها ليس لهم أشتراكات بمعنى بالمجان إما نجوم واعده  سنراهم إن شاء الله في منتخباتنا متعاقدين معهم او حالات أجتماعية أخرى تقدمها أكاديمية إيزوف  للمجتمع في منطقة نجران وهذا واجب علينا نقوم به نحو مجتمعنا اللي خدمنا ونحن صغار .

وتبادلنا الحديث عن دور فرع وزارة الرياضة بمنطقة نجران عن دعمها للاكاديميات الرياضية بالمنطقة وذكر الكابتن فهد انه للاسف لم يقدم مكتب وزارة الرياضة في منطقة نجران لنا أي دعم مالي ولا حتى معنوي 
وصدقني في يوم سيكون قريب جدا  إن شاء الله سيشعر المسؤول الاول عن الرياضة في المملكة بالخجل عندما يشارك نجوم الاكاديميات في منتخباتنا وخاصة نجوم أكاديمية إيزوف الذين ابهروا المنظمين   والحضور في بطولة الكويت الدولية التي شاركنا فيها مع اندية خليجية وسعودية وأكاديميات أجنبية في شهر فبراير الماضي وحصل احد نجومنا على افضل حارس في البطولة وصفر كروت ملونه لنجومنا .

وتكلم الكابتن فهد عن دور المجتمع الرياضي وابدا اسفه الشديد عن ثقافة المجتمع الرياضي السعودية بشكل عام ولا يقتصر على المجتمع الرياضي في منطقة نجران وحده ، من يخدم في المجال الرياضي سوى في الاندية او في الاكاديميات تجده يعمل وحده والغالب منهم ينتظرون فشلك .

وقد وضح الكابتن فهد هدف المشروع وذكر ان لديهم خطط إستراتيجية حتى عام 2030 وماضين بحول الله وقوته نحو تحقيقها ولن نستسلم للأحباطات والعقبات متمسكين بهذا الحلم الذي أصبح على ارض الواقع وسترون بحول الله وقوته نجوم على مستوى العالم وليس على المستوى السعودي في السنوات القادمة بإذن الله نقوم بتنفيذ هذه الخطط والبرامج على نجومنا ولدينا نجوم منضبطة رغم صغر أعمارهم ويعرفون أين نحن ذاهبون بهم . 

وقد اوضح سر تلك التغريدات التي اثارة الشارع الرياضي بالمنطقة والهدف منها ، وذكر أن المجتمع الرياضي في منطقة نجران تجده في تويتر اكثر من وجوده في الواقع الحقيقي  وحساس جدا من نقد العمل لا يستطيعون التعايش مع النقد الهادف يبحثون عن المديح الشخصي وغير ذلك فأنت مضر بالنسبة لهم ولذلك لن يتقدمون كثيرا بدون النقد وهذا الامر ليس في مصلحة الرياضة والرياضيين في منطقة نجران. 

"نادي نجران ونادي الاخدود ليس عينين في رأس واحد" عبارة دائما مايرددها الكابتن فهد الخليوي وعبر الخليوي إنها هي عبارة خالده لي ومن يطلق عكس هذه العبارة او المقولة هم أشخاص يبحثون عن العلاقات العامة والمثالية المزيفة ، نادي الاخدود نادي مستقل ويجب أن يبقى مستقلا وتكون معاملته مع نادي نجران على أنه نادي منافس ولا يجب ان يسبقه بأي انجاز وكذلك الحال في نادي نجران أن اردنا نجاح الرياضة وخاصة كرة القدم في منطقة نجران .

الكابتن فهد الخليوي يوضح لصحيفة الحدث انه للأسف لم يكن هناك أي اتفاقية مع نادي الاخدود وأكاديمية إيزوف مستقله في علاقاتها عن علاقاتي الشخصية وهي منفتحه على جميع الاندية السعودية بشكل عام واندية منطقة نجران بشكل خاص  ولا يؤثر كوني ( أخدولالي) واحب ان يكون نادي الاخدود ونادي الهلال في أحسن المراكز على خطط علاقاتها من نرى مصلحة نجومنا معه سنكون معه وذلك لأن مؤسسة إيزوف الرياضية المتخصصة في إدارة الاعمال والرعاية هي التي تدير ذلك الامر .
اما عدم وجودي في نادي الاخدود فهو لأنشغالي بأمور الأكاديمية ومن في نادي الاخدود فيهم الخير والبركة .

وختم الكابتن فهد حديثه انه يجب ان يكون ألتفافهم حول اندية المنطقة بشكل اكبر بعيد عن الاشخاص لأن الاندية ثابته والاشخاص متحركون بشكل اكبر مما هو حاصل الآن وعلى إدارات الاندية كذلك ان تعي بأنه لن يكون هناك نجاح مستمر بدون حاضنة جماهيرية كبيرة فعلا الطرفين ان يسعى كلا منهم للاخر من اجل النجاح .
واشكر صحيفة الحدث واشكرك أخي علي بشكل خاص على هذا اللقاء واتمنى لكم التوفيق والنجاح .


مشاركة الخبر