مقالات عامة

حرب بلا سلاح !!

الحدث 04-04-2020

 

الصين تحتضر ،  والعالم يترقب ،  إيران تهمل وترخص الأرواح وتقف في ذهول أمام شعبها وجيرانها ،  إيطاليا تستسلم وتطلب حلول السماء ، بريطانيا تصرح كثير من العائلات سيفقدون أحبائهم ،  أسبانيا تتألم والاتحاد الأوربي يتهرب مع شعور بالخذلان والإنكار من قبل بعض الدول الأعضاء ،  الولايات المتحدة الأمريكية تبحث عن مجرم ، والصين بين ليلة وضحاها أصبحت تمنع رعاياها من الذهاب للدول الموبؤة !!

 

سجال غريب بين امريكا والصين .

هل وباء كورونا كوفيد١٩ صيني الصنع ؟!

هل هو من صنع البشر؟

ونظرية المؤامرة في قمة تجليها بين الحكومات والشعوب وأصابع الاتهامات تتعالى.

 

تحليلات أقرب للخيال وظهور غريب لأفلام ومشاهد وروايات تتحدث قبل سنين عن الحدث بتفاصيل دقيقة.

 

مشاهد لم تخطر لنا على بال وأخبار متسارعة نعيشها وكأننا في أحلام يقضه ، الجثث في الطرقات تشاهد بلا حرب ولا ثورات .

 

الصحة العالمية في خطر واقتصاد الدول في تدهور ، ملايين البشر نجاة الحياة في الأرض تقف على مدى التزامهم بالمكوث في منازلهم وابتعادهم عن أحبتهم !!!

 

والدول العربية بالأمس تُشاهدِ واليوم تُشاهدَ وكلاً في سباق مع الزمن بين إجراءات متسارعة وتوعية مستميته وبين دول تنتظر حتفها على ضجيج السخرية وصناعة الفكاهة .

 

فما كنا بالأمس نعيشه بدون أن نستشعر أهميته اليوم ودون سابق إنذار نعيش نقيضه ونتمنى عودته .. فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال .

 

بالأمس نخرج على مدار الساعة بلا حسبان ونتنزه بلا كلل ونتذمر من العمل بلا ملل ، واليوم مساجدنا خالية طرقاتنا خاوية ، حتى أصبح من البر عدم تقبيلك لوالديك وقمة الوطنية في تركك لعملك و مكوثك في منزلك .

 

استنفار لإيجاد مضاد ، ترقب عالمي ، انتظار للمجهول ...

 

كل ذلك بسبب فيروس لا يمكن أن يشاهد بالعين المجردة  !!!

 

قال الله عز وجل : ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ) فصلت/ 53


مشاركة المقالة