الأخبار الرياضية

دروجبا وايتو وديمبا با يشنون هجوما لاذعاً على أطباء فرنسيين بسبب كورونا !

حمزة محمد 04-04-2020

وكالات 

شن عدد من النجوم الأفارقة هجوماً لاذعاً ضد  التصريحات التي أدلى بها بعض الأطباء الفرنسيين، الذين طالبوا بإجراء اختبارات العقاقير الخاصة لعلاج فيروس ”كورونا“ المستجد، ”كوفيد-19“ في القارة الأفريقية أولًا.

وقال الطبيبان الفرنسيان جان كلود ميرا، وكاميل لوخت، في مقابلة مع القناة التليفزيونية الفرنسية ”LCI“، إن العلاج المقترح للمرضى بفيروس ”كورونا“ المستجد يمكن أن تكون له نتائج إيجابية بشكل أكثر فعالية، في حالة إجراء تجارب لاختباره على الأفارقة أولًا.

واعتبر الكاميروني صامويل إيتو، والإيفواري ديديه دروغبا، والسنغالي ديمبا با، تلك التصريحات بأنها إشارة عنصرية غير مقبولة ضد أفريقيا من جانب الأطباء الفرنسيين.

وقال إيتو، في تعليق نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي ”إنستغرام“: ”أفريقيا ليست حقلا لتجاربكم“.

 

من جانبه، قال دروغبا: ”لا يمكن على الإطلاق الاستمرار في قبول مثل هذا التوجهات. أفريقيا ليست معملا لإجراء التجارب“.

 

وأضاف دروغبا بقوله: ”أدين بشدة تلك التصريحات، إنها عنصرية وازدراء واضح ضد القارة الأفريقية. ساعدونا كي ننقذ الأرواح في أفريقيا، ونمنع انتشار هذا الفيروس الذي يزعزع استقرار العالم بأسره، بدلا من معاملتنا على أننا فئران تجارب“.

 

وتابع نجم تشيلسي السابق بقوله: ”هذا أمر سخيف، يجب على قادة أفريقيا أن يتحركوا لحماية القارة السمراء من هذه المؤامرات الكريهة“.

 

واتفق السنغالي ديمبا با، نجم البلوز السابق أيضًا، مع زميليه إيتو ودروغبا، بقوله: ”أهلا بكم في الغرب، حيث يعتقد المواطنون ذوي البشرة البيضاء أنهم الأرفع مقامًا مقارنة بغيرهم، وهو ما يجعلهم يتصورون أن العنصرية والضعف أمر شائع. لقد حان وقت الصمود أمام ذلك“.

 

 


مشاركة الخبر