الأخبار المحلية

"ارتقاء" بتعليم مكة تختتم الجلسات التوعوية للتدريب المنتظم للأسرة

الحدث 04-08-2021 11:39:04am

مكة المكرمة - أحمد العثمان 

  امتداداً للدعم المستمر للأسرة اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بوحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع (ارتقاء)-بنات- يوم الأربعاء الموافق ١٤٤٢/٨/٢٥هـ التدريب المنتظم للأسرة (الجلسات التوعوية) والتي نفذت ضمن مبادرة (أسرتي ومدرستي) خلال العام الدراسي 1442هـ بإشراف مديرة وحدة ارتقاء بدرية الغامدي و فريق العمل بالتعاون مع مكتب تعليم الكامل بقيادة رئيسة الشؤون التعليمية عايزة السلمي ورئيسة الشؤون التعليمية بالجموم رقية العويضي ومشرفات الشراكة سميرة السلمي ومريم الغامدي ومدربات متطوعات من مختلف الإدارات وعدد لفيف من مشرفات ورائدات الشراكة في المدارس.

 استهدفت هذه الجلسات أكثر من 200 من أولياء الأمور وذلك بهدف تقديم برامج تدريبية وحلقات توعوية وإثرائية تساهم في تحقيق التكامل في بناء شخصية الطلبة وتمكين الأسرة من المشاركة بفاعلية لإنجاح عملية التعلم وإكساب الأسرة بعض المفاهيم التربوية لدعم نمو الأبعاد الشخصية لأبنائهم في جميع مجالات الحياة الصحية والنفسية والبدنية والتقنية وتزويد أولياء الأمور بالمعارف والمهارات اللازمة لتعزيز الفهم القرائي لدى الأبناء وتنمية مهارات الأسر للتعامل بفاعليه مع منصات التعليم و تعزيز الصحة النفسية والبدنية للأسرة والأبناء وتدريبهم على برامج مستجدات منصة مدرستي و استقطاب شركات المجتمع المحلي والمجتمع المدرسي لرفع المستوى التعليمي لدى الابناء لتوفير المتطلبات الأساسية واحتياجاتهم التقنية.

 هذا وافتتحت الجلسة بكلمة من مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية لمياء بشاوري حيث تحدثت عن دور الأسرة في نجاح الأبناء وأكدت على أهمية التواصل المستمر مع المدرسة من أجل مصلحة الأبناء ، كما شاركت في هذه الجلسة مديرة إدارة نشاط الطالبات د. ليلى الصاعدي بمحور (مدرستي تبرمج) أشارت فيه إلى أهمية دور الأسرة للمشاركة في المسابقة .  

فيما تمثلت محاور الجلسة في عرض مواضيع مميزة كان أهمها (تميزنا قيمنا ) والذي ناقشته المدربة شفاء العمري ، عقبها جلسة بعنوان (أبناؤنا والفهم القرائي)للمدربة حصة الجهني، ثم كان ختام هذه المحاور بمشاركة المدربة جميلة المطيري والتي تحدثت عن (دور الأسرة في الاختبارات عن بعد) وأكدت على دور الأسرة في الاختبارات وأهمية استغلال فترة الامتحانات وأن هذه الفترة يتوجب على أولياء الأمور فيها مضاعفة الجهود بكل جد واستشعار للمسؤولية وأن عليهم التحلي بالصبر من أجل مصلحة أبنائنا الطلاب.

  هذا وخرجت الجلسات بعدة مقترحات أبرزها : تكثيف البرامج التدريبية للأسر وأولياء الأمور في جميع المجالات التقنية والثقافية والصحية والنفسية والبدنيه وتزويد أولياء الأمور في المعارف والمهارات اللازمة لتعزيز الفهم القرائي لدى الأبناء وحصر و تصنيف الخبرات والمهارات لدى أولياء الأمور و استثمارها في المجال التعليمي والمشاركة في تنفيذ الحلقات والأنشطة المدرسية و استقطاب شركات مؤسسات المجتمع المحلي المحيط بالمدرسة واستثمارها في المجال التعليمي و تبني أفكار إبداعية لتعزيز الشراكة مع أولياء الأمور و تحفيزهم باستمرار لحضور حلقات النقاش والتدريب المنتظم وإعداد تقرير بما تم إنجازه وتقديم التغذية الراجعة.  ‏

المصدر :صحيفة الحدث


مشاركة الخبر