مقالات الحدث

فلسفية الوجود

الحدث 04-06-2021 04:44:43am

بالأمس القريب وقعت أحداث في نفس اليوم لبعض من المقربين ،أحدثت الدهشة في نفسي رغم أن هذه الأحداث من مسلمات الحياة.
أناس يبكون وينعون على رحيل قريب غيبه الموت ، وفي  المقابل آخرين يرقصون ويحتفلون لمناسبة عائلية خاصة.
الفرح والحزن وفكرة الحياة والموت واللغز الغريب الذي يجمعهما في جدلية فلسفية ووجودية.

الموت والحياة وجهان لعملة واحدة ألا وهو “الوجود”
صراع البشر من أجل البقاء.
من المفارقات الغريبة فكرة البحث عن الذات في خضم أمواج عاتية ومعارك ضارية ،للوصول إلى الاكتفاء من البحث والتسليم بالقدر . 
 رحلة غريبة وشاقة علينا جميعاً أن نعيشها ونستمر في السير في دروبها للوصول إلى الغاية، وإنزال أحمالنا الثقال من تلك الأحلام التي أرهقت كواهلنا ،في أرض خصبة يملئها الأمل والتشبث بالحياة.
  تمر علينا الأيام،وتنقضي الأعوام كأنها ثوانٍ  ونحن نسير  بلهث لتحقيق تلك الأحلام والآمال التي أتعبتنا منذ الصغر، نصارع أمواج الحياة أملاً في النجاة ،نبحر في شواطئها بلا مجاديف وعند لحظة فارقة تنقضي تلك الرحلة وتتناثر الأمنيات على رصيف الذكريات . 

تنزف جراحنا على أرصفة المجهول المخيف ، نتشبث بالأمل رغم مرارته عابرين في طرقات الحياة لعل بشائر أقدار تلوح في الأفق تغير مجرى أمورنا للأفضل.

أعلموا يا أحبابي أننا نخوض معارك 
ضارية بحثاً عن أنفسنا ، فالقوي من لا تهزمه رغباته من أجل البقاء ، من لا يخذله الانتظار من أجل اللقاء، القوي من يصنع من خبايا وظلمات الحياة نورًا يستضيء به ، القوي من لايخوض معارك خاسرة مع الحياة.

بقلم/ العنود سعيد
‏@Anoo3344

المصدر :صحيفة الحدث


مشاركة الخبر