مقالات الحدث

5طرق للتعامل مع الطفل العنيد

الحدث 04-04-2021 01:03:48am

1- التشجيع والمجاملة :

من أهم الأسباب التى تدفع الطفل إلى العناد هي عدم شعوره بالأمان و أن الأب والأُم لا يحبونه ولايقدرون مجهوده ولذلك فإن أفضل وسيلة للتعامل مع الطفل العنيد هي المحاولات الدائمة من الآباء والأمهات لمجاملة الطفل وتشجيعه وإظهار التقدير والإعجاب بالسلوكيات الحسنة والعادات الجميلة التي يفعلها الطفل فهذا يساعد على طمأنة الطفل ويشعره بحب والده و والدته له فيبدأ في التقليل من عناده وسلوكياته الغريبة .

2- الرقابة الحازمة :

من المهم ان يعطى الطفل العنيد مساحة من الحُرية وأن يُحاول الأب و الأُم أن يعطوه فرصة للاختيار ولكن كل هذا يكون تحت رقابة شديدة وصارمة لأن إعطاء الطفل العنيد حرية وفرصة للاختيار دون رقابة يجعله يتمادى فى عناده ويرتكب العديد من الحماقات ولذلك هناك مواقف يجب أن يتعامل فيها الآباء والأمهات بحسمٍ وصرامةٍ دون إعطاء الطفل أي فرصة للاختيار وذلك لتفادي العواقب التى يمكن أن يقع فيها الطفل إذا اختار بنفسه وهذه أحد أهم استراتجيات التعامل مع الطفل العنيد .

3- الهدوء :

عصبية الآباء و الأمهات لا تُساعد مطلقًا فى التعامل مع الطفل العنيد حيث تزيد هذه العصبية حِدة عناد الطفل وتجعله شديد التخبّط ولذلك من المهم أن يحرص الأب الأُم على هدوئهما أثناء التعامل مع الطفل العنيد ومهما ارتكب هذا الطفل أفعال سيئة فمن المهم ان يتعامل الأب و الأُم بحسم وحزم دون عصبية او انفعال او غضب لأن هذا سوف يزيد من عناد الطفل بل ويجعله طفل عصبي أيضًا .

4- التجاهل :

احيانا يكون الدلال والحنان و الاهتمام الزائد من الأسباب التي تدفع الطفل إلى العناد ولذلك فأن من الطرق الجيدة للتعامل مع الطفل العنيد هي تجاهل الآباء و الأمهات لمطالبه وهذا بالطبع لاينطبق على الاحتياجات الأساسية ولكن المقصود هو عدم تلبية كافة طلبات الطفل وكأن رغباته أوامر يجب على الأب و الأم تلبيتها ولكن التجاهل في بعض الاوقات مع عدم الاهمال او عدم توفير الحب والرعاية هو أحد أبرز إستراتيجيات التعامل مع الطفل العنيد .

5- الشرح والتبرير :

لايمكن معاقبة الطفل العنيد على احد سلوكياته السيئة دون أن نبرر له سبب هذا العقاب ونشرح له عواقب سلوكه السيئ، وهنا من المهم ان يحرص الآباء و الأمهات على عدم إلقاء الأوامر أو عقاب الطفل العنيد او حتى مكافئته دون شرح وتبرير السبب وراء ذلك ومعرفته أنه عوقِب لأنه ارتكب هذا الفعل الذى كان من الممكن ان يؤدى لهذه النتائج ولذلك فانه يسحق العقاب والعكس صحيح طبعًا اذا كان على الآباء و الأمهات مكافأة الطفل العنيد .

تربية الطفل العنيد تحتاج الى بعض المجهود من الأب و الأم ،حيث يتربى  على هذه التريبة إما امتلاك الطفل شخصية سوية أو أن يزداد عناد الطفل ويفقد الأب و الأم السيطرة على افعاله وسلوكياته عندما يتجاوز مرحلة الطفولة ويدخل مرحلة المراهقة وعندها يصبح من الصعب إعادة تقويم هذا الطفل أو تربيته بالطريقة الصحيحة .

 

بقلم / آمال ابراهيم

المصدر :صحيفة الحدث


مشاركة الخبر