أخبار الإقتصاد

طائرة بوينج 737 ماكس تعود للتحليق قبل نهاية العام

ابراهيم البلوشي 17-10-2020 918 الوضع الليلي

عبر باتريك كي المدير التنفيذي لوكالة سلامة الطيران الأوروبية "إي أيه إس أيه"، أمس، عن رضاه من أن التغييرات التي طرأت على طائرة بوينج 737 ماكس، جعلت الطائرة آمنة بشكل كاف للعودة إلى التحليق في سماء الاتحاد الأوروبي قبل انتهاء العام الجاري، وذلك على الرغم من أن تحديثا آخر طالبت به وكالته لن يكون جاهزا لمدة تصل إلى عامين. وقال كي، في تصريحات نقلتها وكالة "بلومبيرج" للأنباء، إنه بعد إجراء رحلات تجريبية في أيلول (سبتمبر)، تجري الوكالة مراجعات توثيق نهائية قبيل إصدار مسودة توجيه للصلاحية بالطيران، والمتوقع أن يتم الشهر المقبل.
وذكر أن ذلك سيتبعه أربعة أسابيع من تعليق الرأى العام، بينما سيستغرق تطوير ما يطلق عليه المستشعر الاصطناعي من 20 إلى 24 شهرا، بحسب ما نقلته "الألمانية".
وقال كي، في مقابلة، إن "تحليلنا يظهر أن هذا آمن، وأن مستوى الأمان الذي تم التوصل إليه مرتفع بما يكفي بالنسبة إلينا". وقال إن "ما بحثناه مع بوينج هو حقيقة أن المستشعر الثالث يمكننا من الوصول إلى مستويات أمان أعلى".
وكان قد تم وقف تشغيل طائرة بوينج 737 ماكس، وهي من إنتاج شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات، في آذار (مارس) عام 2019، بعد حادثين مأساويين أوديا بحياة 346 شخصا.
إلى ذلك، حض برونو لو مير وزير المال الفرنسي، أمس، الاتحاد الأوروبي، على فرض عقوبات على الولايات المتحدة في إطار الخلاف حول المساعدات الحكومية المقدمة لشركتي بوينج وإيرباص.
وقال لو مير، لتلفزيون "بي إف إم" الفرنسي الإخباري، "لقد منحتنا منظمة التجارة العالمية إمكانية الرد وقال (الرئيس الأمريكي) دونالد ترمب صراحة إنه سيواصل الرد. لذا، فإن لدى أوروبا إمكانية فرض عقوبات فيما يتعلق بهذا الخلاف بين بوينج وإيرباص، ويجب أن تستعد، يجب أن تقرر".
بدورها، أشارت بروكسل إلى أنها تسعى إلى حل ودي، لكن لو مير وصف مسألة الرسوم بأنها "خيار سياسي رئيسي .. لمعرفة ما إذا كنا لا نزال عاجزين في مواجهة العقوبات الأمريكية أو إذا كنا قادرين على إظهار قوتنا عندما يسمح لنا القانون بفعل ذلك". وأصر لو مير على أن "أوروبا يجب أن تستعد لفرض عقوبات على الولايات المتحدة، لأن لها الحق ولأنها تتمتع بالقوة"، مضيفا أن ترمب أشار إلى أن واشنطن سترد بفرض رسوم إذا فرض الاتحاد الأوروبي رسوما جمركية على السلع الأمريكية.
والثلاثاء الماضي، قضت منظمة التجارة العالمية بأن بروكسل بوسعها فرض رسوم جمركية بقيمة أربعة مليارات دولار على الواردات الأمريكية، ردا على المساعدة الأمريكية غير القانونية لشركة بوينج عملاق صناعة الطائرات الأمريكية.
وفي العام الماضي، سمحت منظمة التجارة العالمية بفرض عقوبات أمريكية بقيمة 7.5 مليار دولار على السلع والخدمات الأوروبية، بسبب دعم بروكسل لـ"إيرباص". وكان القرار أحدث تطور في الخلاف المستمر منذ 16 عاما بين واشنطن وبروكسل بشأن دعم مصنعي الطائرات.
وقال فالديس دومبروفسكيس نائب الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي، إنه يريد تسوية عبر التفاوض مع الولايات المتحدة، وتجنب "جولات ضارة من الإجراءات والتدابير المضادة".
كما دعا فرانك ريستر الوزير الفرنسي المكلف بالتجارة الخارجية، إلى اتفاق ودي بين واشنطن وبروكسل عن طريق التفاوض.


مشاركة الخبر