حوارات صحفية

المدارس تتجه للتعليم عن بُعد في ظل جائحة كورونا!

الحدث 18-08-2020 109

جده: تقرير/ شفيا الوهاس

 استؤنفت المدارس مجدداً بقرار من وزير التعليم، لتكون الدراسة في هذا الفصل الدراسي عن بُعد أيضاً، حتى مرور سبعة أسابيع في المدارس الحكومية والأهلية.

والتقينا سيدة الأعمال ومالكة مدارس درر المدينة وموسوعة المستقبل، في المدينة المنورة السيدة مباركة البخاري، حيث تحدثت عن التعليم عن بُعد وكيفية الاستعداد من الناحية الصحية والتعليمية ومواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقالت مباركة البخاري : "إن وزارة التعليم نهضت بكافة قطاعاتها وواجباتها كبقية مؤسسات الدولة خلال جائحة كورونا"، وذلك بتوجيهات قيادتها الحكيمة، وبناءً على تلك التوجيهات تم إيجاد حلول بديلة وسريعة.

ومن الجهود التي بذلتها الوزارة أثناء جائحة كورونا،  إنشاء البث التلفزيوني التعليمي الحي لقنوات عين، وبوابة المستقبل، ومنظومة التعليم الموحدة. 

وعندما سؤلت السيدة مباركة عن التعليم عن بُعد وعبر المنصات هل يؤدي لنتائج مرضية؟

أجابت أنه لايؤدي لنفس نتائج التعليم النظري ولكنه بطبيعة الحال بديل ناجح في حالة الضرورات، ولايمكننا الاستغناء عن التعليم العام أو النظري والحضور، ولكن الوضع الآن اضطراري وكان تجاوب الطلاب وأولياء الأمور  إيجابياً. 

وعند سؤالها عن السلبيات التي أثرت على ملاك المدارس نتيجة التعليم عن بعد بسبب فيروس كورونا وكونها مالكة مدارس درر المدينة الأهلية 
وموسوعة المستقبل في المدينة المنورة؟

أجابت من الناحية المادية: إرهاق المدارس الأهلية بالتعاقد مع منصات تعليمية خاصة، وإلزامهم بدفع إيجار المباني التعليمية، واضطرار المدارس الأهلية لخفظ الرسوم مما ادى الى تأثير الميزانية التشغيلية سلباً.

أما من ناحية الكوادر البشرية: اضطرت المدارس الأهلية لإنهاء عقود بعض الموظفين الذين انتهى عملهم بانتهاء العمل الميداني.


مشاركة الخبر