الصحة والجمال

استغرقت ١٢ساعة.. عملية قلب مفتوح نوعية لخمسيني بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة

الحدث 09-14-2021 11:37:07am

جدة - سلطان السلمي

أجرى مركز القلب التخصصي بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، عملية قلب مفتوح نوعية لخمسيني.


وفي التفاصيل، وصلت حالة طارئة لمركز القلب لمريض يبلغ من العمر خمسون عاماً، أصيب بشرخ في جدار الشريان الأورطي فوق القلب، حيث وصل الشرخ ليشمل الشريان الأورطي كاملاً في جسم المريض حتى وصوله للأرجل مع وجود تجمّع دموي ضاغط حول القلب، ما دعا مركز القلب بقبول الحالة وإدخاله لمركز القلب في العناية المركزة، وذلك بعد أن رفضت الحالة في جميع مراكز القلب. 


وقرر الفريق الطبي بقيادة الدكتور فواز ألطف استشاري جراحة القلب والرئة، القيام بعملية طارئة ونوعية وذلك من خلال قيامه باستبدال الشريان الأورطي الصاعد كاملاً مع تركيب دعامة للشريان الأورطي المنحني مع توصيل شريانات الدماغ بالتعاون مع فريق جراحة الأوعية الدموية بقيادة الدكتور بدر رجب.


استغرقت العملية ١٢ ساعة، حيث قام جراحي القلب من فصل القلب والرئة الخاصة بالمريض عن الدورة الدموية، وإيقاف القلب والرئة عن العمل لحين انتهاء التدخل الجراحي، وتم سحب جميع دم المريض خارج جسده بعد تبريد الجسد لدرجة حرارة ٢٣ مئوية؛ وذلك للحفاظ على سلامة أجزاء الجسم أثناء فترة عدم وجود دم داخل جسد المريض، مع إبقاء التروية الدموية للدماغ فقط للحفاظ على سلامة وصحة أنسجة الدماغ خلال فترة التبريد والتي استمرت ساعتين ونصف، قام خلالها الفريق الطبي باستبدال الشريان المنحني وتوصيل شريانات الدماغ، وخرج المريض بعد أسبوعين من العملية، وتماثل للشفاء وبدأ بالمشي تدريجياً وحالته مستقرة ولله الحمد. 

 

الجدير بالذكر أن هذه العمليات النوعية المعقدة تجرى في مراكز متقدمة على مستوى العالم؛ لما فيها من خطورة وما تتطلبه من إمكانيات بشرية وتقنية عالية قامت بتوفيرها وزارة الصحة في مركز القلب التخصصي بمجمع الملك عبدالله ليكون مرجعاً ومركزاً متقدماً على مستوى المنطقة في مجال طب وجراحة القلب؛ لخدمة المواطنين والمقيمين على أعلى المستويات.

المصدر :صحيفة الحدث


مشاركة الخبر