أخبار دولية

احتجاجات عمالية غاضبة في السوس الأحوازية تطالب باغلاق المشروع الاستيطاني.

الحدث 01-08-2020

الأحواز - فايز رحيم

خرجت جماهير واسعة من عمال شركة قصب السكر الايرانية الاستيطانية في مدينة السوس الاحوازية يوم امس الجمعة 31 يوليو 2020، اول ايام عيد الاضحى المبارك وهتفوا بكلمات منددة ضد المسؤولين الذين سرقوا اموال العمال وضد اجراءات الشركة بشكل عام وتجاوزاتهم المتواصلة ضد العمال بعد أن تأخرت منذ شهور بدفع رواتبهم، من جهة، واتخاذ المسؤولين قرارات جديدة بخفض رواتب العمال وانهاء عقود العمل للعمال العرب على وجه الخصوص، وهو تصرف اعتادت على القيام به الشركة الاستيطانية لقصب السكر ومسؤوليها منذ العام 1993م، وهو الامر الذي ادى ان يخرجوا باحتجاجات واسعة ومتكررة على تلك الاجراءات التعسفية، من جهة اخرى. 

يذكر ان سلطات الاحتلال تواجه ضغطا شعبيا في عموم ايران، وفي الأحواز المحتلة بشكل خاص وذلك بسبب تدني مستويات المعيشة وانهيار العملة الايرانية الداخلية وقوانين مرض كورونا المتفشي من ناحية، وكثافة العقوبات المالية الشاملة التي يفرضها عليها المجتمع الدولي لممارسات ايران الارهابية في المنطقة العربية والعالم، من ناحية اخرى، وهو ما جعلها محاصرة ومعزولة عالميا ومتحطمة داخليا.

 

 


مشاركة الخبر