الأخبار الرياضية

لأسباب عائلية... بطل العالم 2014 يعتزل كرة القدم 

فاطمة الجابري 31-07-2020

أعلن بينيديكت هوفيديس المدافع السابق للمنتخب الألماني لكرة القدم، والذي توج معه بلقب كأس العالم 2014، إنهاء مسيرته كلاعب كرة قدم، لأسباب عائلية.

وأعلن هوفيديس صاحب الـ 32 عامًا، الذي لعب آخر عامين لفريق سبارتاك موسكو الروسي، قراره عبر مقابلة مع مجلة "دير شبيجل" الإخبارية نشرتها اليوم الجمعة بموقعها على الإنترنت.

وقال هوفيديس :"سافرت مؤخرا مع زوجتي وطفلي في شاحنة تخييم إلى جنوب فرنسا. وشعرت بمدى روعة تجربة الاقتراب من ابني."

وأضاف هوفيديس :"كرة القدم أصبحت غير مهمة بالنسبة لي بشكل مفاجئ. طفلنا بات عمره 21 شهرا الآن وللأسف لم أجلس كثيرا معه خلال الفترة التي قضيتها في موسكو. لقد عانيت كثيرا على المستوى العائلي."

وقال هوفيديس إن تلقي عروض من عدة أندية لن يثنيه عن قراره، رغم أنه وصف القرار بأنه "خطوة صعبة".

وأضاف :"لقد عشقت كرة القدم حتى النهاية. من الصعب أن أفتقد هذه اللحظة، لحظة الركض على أرض الملعب وسط مدرجات كاملة العدد. شيء مثل هذا يمكنه منحك دفعة لأعوام عديدة. ربما شكلت أيام أزمة كورونا وإقامة مباريات الأشباح (مباريات بدون جماهير)، مؤشرا بالنسبة لي."

وشارك هوفيديس في 44 مباراة مع المنتخب الألماني ولعب أساسيا كظهير أيسر في جميع مباريات الفريق في كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي توجت ألمانيا بلقبها.

وفي ألمانيا، انضم هوفيديس إلى شالكه وعمره 13 عاما ولعب للفريق حتى عام 2017 عندما جرى تجريده من شارة القيادة بقرار من مدرب الفريق حينذاك دومينيكو تيديسكو، كما خرج من حسابات الفريق.

وانتقل هوفيديس إلى يوفنتوس الإيطالي على سبيل الإعارة ثم قضى العامين الماضيين ضمن صفوف سبارتاك موسكو الروسي.

وجاء إعلان هوفيديس اعتزاله بعد أسبوعين من إعلان اعتزال أندري شورله، الذي توج أيضا مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014، وقد أنهى مشواره وعمره 29 عاما.

وتحوم التساؤلات حول مستقبل ماريو جوتزه، الذي سجل هدف الفوز للمنتخب الألماني في نهائي مونديال 2014، ولم يجر تجديد عقده مع بوروسيا دورتموند.

ومثلما كان موقف شورله، انتقد هوفيديس أحوال كرة القدم في الوقت الحالي، قائلا :"لقد تطورت بطريقة وحشية للغاية. ونأت بنفسها أكثر وأكثر عن المشجعين العاديين. هناك شيء ما مفقود."


مشاركة الخبر