الأخبار المحلية

طالبات تعليم صبيا يحققن مراكز متقدمة في منافسات الأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات

موسى الكليبي 15-07-2020

 

حققت طالبات إدارة تعليم صبيا مراكز متقدمة ضمن منافسات الأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات على مستوى المملكة ، الذي أُعلنت نتائجه اليوم .
وحصدت الطالبة جنان علي شاجري من المتوسطة الثانية بالظبية "المركز الأول" في أولمبياد الرياضيات، فيما حققت الطالبة إيلاف الحسن عماري من المتوسطة الأولى بصبيا "المركز الثالث" في الأولمبياد الوطني للعلوم للمرحلة المتوسطة، وفي منافسات الأولمبياد الوطني للكيمياء حققت الطالبة فتون محسن عميش من ثانوية الدرب "المركز العاشر"، ورهام أحمد الحازمي من الثانوية الثانية بضمد "المركز العاشر" في أولمبياد الرياضيات للمرحلة الثانوية.
وهنأ مدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي الطالبات الفائزات في المنافسات التي تأتي إدراكاً من وزارة التعليم لأهمية إعداد وبناء جيل مبدع قادر على التفاعل مع العالم بلغة علمية وليسهم في تحقيق رؤية المملكة ، مشيدًا بجهود قسم نشاط الطالبات والمنسقات في الإدارة ومكاتب التعليم والمدارس وقائدات المدارس اللاتي لهن دور في تحفيز الطالبات للمشاركة بالمنافسات الدولية والوزارية.
وأضاف الدكتور الخرمي أن تحقيق هذه النتائج يعكس الاهتمام المتنامي لدى الطالبات وأسرهم والميدان التعليمي الذي يدرك الأثر الإيجابي لهذه المنافسات في تنمية القدرات العلمية للطلبة والطالبات، مشيدًا بالدعم الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة لأبناء وبنات هذا الوطن، مقدمًا التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة ، معربًا عن شكر وتقدير إدارة تعليم صبيا لوزارة التعليم بقيادة معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ لمتابعته وحرصه على تنمية قدرات ومهارات ومعارف الطلبة، متمنيًا للجميع دوام التوفيق والتميز.
فيما أكدت المساعدة للشؤون التعليمية "بنات" حنان بنت علي الحازمي أن مسابقة الأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات والتي تطلقها وزارة التعليم سنوياً تهدف للبحث عن المتميزين من الطلاب والطالبات بغرض دعمهم وتنمية قدراتهم واستثمار هذه القدرات الاستثمار الأمثل للدفع بعجلة التنمية في المملكة مما يخلق لهم فرصًا متنوعة على صعيد المنافسة المحلية والدولية ليحققوا طموحاتهم ويسهموا في رفع اسم المملكة في المسابقات الدولية، إضافة لسعيها لتعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة العالمية في مجال العلوم والرياضيات ورفع وعي المجتمع بدور العلوم والرياضيات وتنمية روح التنافس العلمي بين عناصر العملية التعليمية، والإسهام في تحقيق التكامل بين النشاط والمقررات الدراسية وتنمية المهارات العلمية التطبيقية وتنمية الثقافة العلمية الإبداعية لدى الطالبات.


مشاركة الخبر