تدشين "مصنع ميدان السرعة" لحذوات الخيول الاول من نوعه في الشرق الاوسط

دشن رئيس مجلس ادارة مصنع  ميدان السرعة الاستاذ طلاع الظفيري اول مصنع متخصص بمستلزمات الخيل " الحذوات" في المنطقة الصناعية بالعاصمة الرياض بحضور رجل الاعمال نائب رئيس مجلس الادارة للمصنع الاستاذ ممدوح عرفشه وعدد من قيادات شركة اليسر لالمنيوم وعلى راسهم مدير المبيعات فيصل الفهيد والمهندس حسام الكركي والمهندس جاكديش باسوفيه وعدد من المهتمين بالفروسية وتربية الخيول وملاك المرابط والاسطبلات والاندية يوم الثلاثاء الماضي وبحضور بعض ممثلي وسائل الاعلام.
وقال رئيس مجلس ادارة المصنع الاستاذ طلاع الظفيري ان هذا المصنع يعتبر اول مصنع متخصص في تصنيع وتشكيل حذوات الخيول في منطقة الشرق الاوسط،
ويعتبر المصنع الاول والاحدث في تقنيات " حذوة الخيول" وهو المصنع السابع على مستوى العالم.
وقال خلال حفل التدشين ان افتتاح المصنع مطلع العام ٢٠٢٢ لينطلق وينتج الحذوات للخيول تحت شعار صنع في السعودية. تعتبر البادرة الاولى وهو المصنع الاول من نوعه في الشرق الاوسط الذي يفتتح في السعودية ويختص في حذوات الخيول.
وكشف الظفيري ان المصنع يقع على مساحة ١٥٠٠ متر ويضم اكثر من ٣٠ موظف مابين مهندسين وحرفيين ومختصين بخطوط الانتاج واشار الى ان الحذوة السعودية والتي صنعت محليا تتميز بمواصفات عالية الجودة ومعدلة دوليا وتنافس عالميا وتتفوق على بعض الصناعات العالمية. واشار الى انه مع البحث والدراسة والسفر والزيارات والتعاون مع شركة التيسير للالمنيوم  الرائدة في صناعة الالمنيوم والتي قدمت دعم كبير لنا استطعنا ان ننتج حذوة بتركيبات خاصة تجعلها مطلوبه في الاسواق لجودتها وتحملها للظروف المناخيه والميدانيه المتعلقة بالخيول.
واضاف انهم حصلو على براءة اختراع لهذا المنتج وحماية لمدة عشر سنوات حتى لا يتم تقليده والعبث به
باعتباره اختراع ومنتج سعودي.
لافتا الى ان الحذوة تختلف حسب المقاسات للحديد والالمنيوم.
واشار الظفيري الى ان الحذوة السعودية اعلى جودة وباسعار تنافسية وفي متناول الجميع مقارنة مع بعض المنتجات المستوردة والتي تعتبر بنفس المستوى ولكن هناك مبالغات في الاسعار ، موكدا انهم في مصنع ميدان السرعة اخذو على عاتقهم ان يقدمو منتجات الخيل اولها الحذوات باسعار معقولة ومتزنه ومناسبة للسوق وبجودة عاليه حتى يثبت للسوق ان السعودية ستكون قاعدة صناعية هي الاولى في الشرق الاوسط في شتى الصناعات.
من جهته قال نائب رئيس مجلس الادارة الاستاذ ممدوح عرفشه ان هذه الخطوة تعتبر تعزيز لتواجد المنتج السعودي واظهاره لينافس عالميا خصوصا في مجال الفروسية وان هذه مجرد البدايه للمصنع الذي سيستحدث خطوط انتاج اخرى خلال هذا العام لمستلزمات الخيول الاخرى و منها الراكبات و الشكيمه ( البيت ) و العديد من المستلزمات الاساسية للخيل .
و ذلك تماشيا مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ لتعزيز الرياضة و الصناعات المتخصصة بالفروسية.
ولفت كذلك الى انتاج حذوات خاصة بالخيول المصابه في الحوافر جراء سقوط او كسر او من اسباب القفز او التهاب الحافر او عيب في الحافر نفسه حسب الطلب والاحتياجات.
واضاف عرفشه ان قدرة المصنع الانتاجيه شهريا تتجاوز ١٢ الف حذوة للخيول وهي المرحلة الاولى وسيتم زيادة خطوط الانتاج في الربع الثالث من العام ٢٠٢٢ وذلك للتصدير خارجيا بدا بدول الخليج والمنطقة واستعدادا للتصدير لدول العالم نهاية العام الحالي

انتقل إلى أعلى