"الثقافة" توقِّع اتفاقية مع سيرك "دو سوليه" لتقديم عروض عالمية كبرى بالسعودية

 

وقَّعت وزارة الثقافة اتفاقية مع مجموعة سيرك "دو سوليه" الترفيهية، وذلك في خطوة من شأنها تعزيز التعاون مع واحدة من أبرز المؤسسات الرائدة في العالم، وتمكينها من تقديم أفضل عروضها الإبداعية الشهيرة في المملكة العربية السعودية.

 

وفي التفاصيل، وقَّع الاتفاقية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة المسرح والفنون الأدائية، مع غابرييل دي ألبا، الرئيس المشارك لمجموعة سيرك "دو سوليه" الترفيهية، وذلك في اجتماع عُقد في مدينة نيويورك.

 

وتنص الاتفاقية بين وزارة الثقافة ومجموعة سيرك "دو سوليه" الترفيهية على تقديم المجموعة عددًا من عروض السيرك الترفيهية الشهيرة لأول مرة في السعودية، متضمنة عددًا من العروض المتجولة، وعرض The Illusionist، وعرض Now You see me، وعرض Paw Patrol Live، وعرض Race to Rescue، وعرض Trolls Live، وجولة فرقة بلو مان العالمية، إلى جانب استضافة السعودية نسخة فريدة من عرض سيرك "دو سوليه"، سيتم تصميمها خصيصًا للمملكة.

 

وتتضمن الاتفاقية قيام الطرفَيْن بوضع خطط لإنشاء أكاديمية، ومكتب سيرك دو سوليه الإقليمي؛ لتقديم منهج تعليمي بمعايير عالية، وبقيادة أفضل الخبراء العالميين المتخصصين في المجال. وستتاح الفرصة للطلاب والطالبات من جميع أنحاء السعودية وخارجها لصقل مهاراتهم الأدائية من خلال برامج تعليمية وتدريبية متقدمة، ومن خلال برامج التبادل المدرسي الدولي في السيرك، وبرامج الفنانين المقيمين، كما ستمنحهم شهادات معترفًا بها دوليًّا.

 

يُذكر أن مجموعة سيرك "دو سوليه" الترفيهية سبق أن قدَّمت ستة عروض في السعودية منذ عام 2018م، كان آخرها عرض "ميسي 10" الذي أُقيم في شهر نوفمبر الماضي خلال موسم الرياض، الذي سلَّط الضوء على حياة لاعب كرة القدم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي.

 

وتأتي الاتفاقية في ظل التطور الكبير الذي شهدته الفنون الأدائية في السعودية منذ إنشاء وزارة الثقافة، وبعد تأسيس هيئة المسرح والفنون الأدائية التي أعلنت في عام 2021م استراتيجيتها لتطوير القطاع عبر خطط صُممت لتعزيز البنية التحتية للمسرح والفنون الأدائية، وإتاحة فرص العمل، وبناء الشراكات، وتوفير الفرص التعليمية والتدريبية التي تهدف إلى تخريج نحو 4500 مسرحي ومسرحية، وتأهيل أكثر من 4 آلاف متدرب ومتدربة مؤهلين بحلول عام 2030.

انتقل إلى أعلى