هذا المرض الخطير يُصيب رواد الفضاء.. تعرَّف إليه

 

قال باحثون كنديون، إن 50 % أكثر من خلايا الدم الحمراء تُدمّر في الفضاء، وأن ذلك يظل مستمراً مهما طالت المهمة.

وأكّد الباحثون، أن السفر في الفضاء يؤدي إلى زيادة فقر الدم (الأنيميا) لدى رواد الفضاء بعد عودتهم إلى الأرض.

وبحسب الباحثين، فإن الرحلات الطويلة إلى القمر والمريخ وما أبعد من ذلك قد تمثل تحدياً.

لكن ما توصل إليه الباحثون يمكن أن يُفيد المرضى طريحي الفراش على الأرض الذين يعانون الحالة نفسها.

والعلماء على دراية بـ"فقر الدم في الفضاء" منذ عودة البعثات الأولى إلى الأرض، لكن سبب حدوثه بالتحديد ظل لغزاً.

والآن اكتُشف مزيد بشأن الأمر بفضل دراسة صغيرة بجامعة أوتاوا، أُجريت على 14 رائد فضاء، أقام كل منهم لمدة ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية.

انتقل إلى أعلى