"السعودية للأبحاث والإعلام" راعيًا رسميًّا لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي 2021

 

أعلنت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام، الرائدة في الشرق الأوسط، عن تعيينها ناشرًا رسميًّا لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، أحد أهم الفعاليات السينمائية التي تشهدها المنطقة هذا العام.

وتهدف هذه الشراكة إلى تعزيز حضور المجموعة القوي بين أوساط متابعيها الـ165 مليونًا في الشرق الأوسط والعالم، وستقوم المجموعة خلال تغطيتها أخبار المهرجان، بعرض المحتوى التحريري والإعلاني للمهرجان على جميع منصاتها الرقمية والمطبوعة والمرئية، من خلال أكثر من 30 منصة إعلامية من الأكثر تداولًا وتأثيرًا في المنطقة؛ من أبرزها: "الشرق الأوسط"، "عرب نيوز"، "الشرق الإخبارية"، "هي"، و"سيدتي".

ويجمع بين المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، التزام مشترك بدعم قطاعي الوسائط الإعلامية المتعددة والفنون الإبداعية؛ مما يجعل هذه الشراكة خطوة مميزة تعزز من تأثير المهرجان في دورته الحالية؛ حيث رسّخت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام مكانتها عبر خمسة عقود باعتبارها كيانًا يمتلك إرثًا إعلاميًّا متفردًا، ويقدم محتوى موثوقًا ذا مصداقية عالية؛ بينما يمهد مهرجان البحر الأحمر السينمائي الطريق أمام جيل جديد من المبدعين السعوديين في صناعة السينما.

وعن هذه الخطوة، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في المجموعة صالح آل دويس: "سَعِدنا باختيارنا كراعي النشر الرسمي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي الذي يُعد أحد أهم الأحداث الثقافية الإبداعية الرائدة في المملكة العربية السعودية، وننظر لهذا التحالف باعتباره استراتيجيًّا وإبداعيًّا؛ حيث يعكس أهدافنا المشتركة والتزامنا بإنشاء محتوى إعلامي وفني عالي الجودة من المنطقة وللمنطقة".

ومن جانبها، قالت شيفاني بانديا مالهوترا، المدير التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: "فخورون بشراكتنا مع إحدى الكيانات الإعلامية الأقوى حضورًا بالمنطقة في نسخة العام 2021 من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي".

وأضافت: "يهدف المهرجان إلى تعزيز التبادل بين الثقافات ودعم نمو صناعة السينما العربية، وإبراز المملكة العربية السعودية مساهمًا فاعلًا في صناعة السينما العالمية، ومن خلال التعاون مع المجموعة، سوف نعمل معًا على إطلاق منصة إبداعية عربية قوية جديدة تكون بدايتها في العام 2021 وتستمر لأعوام مقبلة".

يُذكر أن حجم المشاركة في دورة المهرجان للعام 2021 تُعد الأكبر من نوعها حتى الآن؛ حيث تشهد هذه الدورة العرضَ الأول لـ135 فيلمًا تُمثل 67 دولة، وسيعرض المهرجان أفضل الأفلام من دول المنطقة مع مجموعة منتقاة من الأفلام العالمية التي تشجع الحوار وتُعرّف بالثقافات والتقاليد المختلفة حول العالم.

ويوفر المهرجان فرصة للمواهب السعودية لعرض إبداعاتها، ويكفل توفير التمويل لتطوير ورعاية صانعي الأفلام السعوديين وترويج وتسويق الأفلام السعودية في المنطقة.

يُذكر أن المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام بدأت مسيرتها منذ عام 1972م، وتعد إحدى أكبر المؤسسات الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتمتلك المجموعة العديدَ من الشركات التابعة والمنتجات الإعلامية والمنصات الرقمية المتنوعة، تشمل: صحيفة "الشرق الأوسط"، شبكة "الشرق للأخبار"، "الشرق بلومبرغ"، وصحيفة "عرب نيوز"، وغيرها؛ لتحصد المجموعة جمهورًا واسعًا يتجاوز الـ165 مليون قارئ ومتصفح ومشاهد شهريًّا.

كما أن أسهم المجموعة مدرجة في السوق المالية السعودية (تداول)، وتهدف إلى تقديم محتوى إعلامي نوعي وحصري وموثوق بلغات متعددة، معزز بأحدث التقنيات والوسائل الرقمية والاجتماعية، ومبني على تحليل البيانات والاسترشاد بها. وتهدف المجموعة إلى تزويد جمهورها المحلي والإقليمي والعالمي بالأخبار والمعلومات والتغطيات الشاملة.

وتتمتع المجموعة بمكانة فريدة تُمَكّنها من الاستفادة من الفرص سريعة النمو لتوزيع المحتوى الرقمي والإعلان عبر شبكة الإنترنت والشراكات التجارية في الإعلام والترفيه حول العالم.

ويقع المقر الرئيسي للمجموعة في الرياض، المملكة العربية السعودية. ولدى المجموعة 18 مكتبًا حول العالم بما في ذلك لندن ودبي.

للمزيد من المعلومات حول المجموعة: www.srmg.com.

وتنعقد الدورة الافتتاحية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، بالشراكة مع مجموعة "إم بي سي"، والخطوط الجوية السعودية، وسينما فوكس.. ومن المرتقب أن تشهد أفضل أعمال السينما العربية والعالمية التي تعرض في منطقة البلد، وهي واحدة من مواقع اليونسكو للتراث العالمي، في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، خلال الفترة من 6 إلى 15 ديسمبر 2021.

ويعرض المهرجان قائمة متنوعة من الأفلام في عرضها الأول، إلى جانب برنامج فعاليات تحتفي بخبراء السينما، بالإضافة إلى تعريف الجمهور بالمبدعين الجدد من دول المنطقة وخارجها.

ويتيح المهرجان منصةً لصانعي الأفلام العرب وكذلك من جميع أنحاء العالم، ويشهد مسابقات الأفلام الطويلة والقصيرة، علاوة على تنظيم سلسلة من الفعاليات التثقيفية وورش العمل لدعم المواهب الناشئة.

للمزيد من المعلومات: www.redseafilmfest.com.

انتقل إلى أعلى