"لتنفيذ مؤتمرات وورش عمل" اتفاقية شراكة تجمع الإتحاد الهندسي الخليجي والمستشارون للأعمال والتنمية 

الدمام - فاطمه شاهر البشري

كشف الأمين العام للإتحاد الهندسي الخليجي المهندس محمد علي الخزاعي عن وصول عدد المهندسين إلى 80 ألف مهندس ومهندسة من مواطني الدول الخليجية الذين يمارسون أعمالهم بمختلف التخصصات الهندسية، مبينا أن هذه الإحصائية التقريبية جاءت من واقع الرصد لفريق الإتحاد الهندسي في ظل عدم وجود قوائم ثابتة لدى الهيئات الخليجية التي لايزال بعضها يعمل دون مظلة رسمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول لتوقيع اتفاقية التعاون المشترك بين الاتحاد الهندسي الخليجي وشركة "المستشارون" للأعمال والتنمية التي مثلها رئيسها التنفيذي المهندس رامي أسعد يغمور، وتهدف الاتفاقية لتنفيذ مؤتمرات وورش عمل هندسية في الدول الخليجية تساهم في تطوير أعمال الإتحاد وتحسين خدماته الالكترونية ومحتواه الرقمي لخدمة المهندس الخليجي.

وأشار الخزاعي إلى عمل الإتحاد الهندسي الخليجي خلال الفترة الحالية على توحيد التشريعات والأنظمة والقوانين الهندسية بين دول الخليج بما يخدم هويتها وطبيعتها الجغرافية ويساهم في تطوير وجودة الأعمال الهندسية وزيادة كفاءة العاملين بهذا المجال، وهو أحد الأسباب الداعية لتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة "المستشارون" التي تمتلك خبرة واسعة بهذا المجال، مضيفا أن هناك تنسيق قادم مع الأمانة العامة لدول الخليج بهدف الدعم الرسمي للهيئات الهندسية بكل دولة وتمكينها بصناعة القرارات المتعلقة بمجال عملها، إضافة لإيجاد تصنيفات وتأهيل موحد للمهندسين بما يخدم المنطقة وينهض بها هندسيا على مستوى العالم.

وأوضح الخزاعي أن هناك ارتفاع كبير بالإقبال على دراسة الهندسة الكهربائية والالكترونية بين مواطني دول الخليج في ظل الوفرة في أعداد الهندسة المدنية، فيما تعد الهندسة الكيميائية من أقل التخصصات اقبالا وخاصة بالنسبة للمرأة التي لاتزال تواجه صعوبات في طبيعة عملها بهذا التخصص، مطالبا الجامعات الخليجية بتفعيل دورها بإعداد الدراسات التي تحدد مدى الاحتياج للتخصصات الهندسية ورصد الفائض منها والأقل في أعداد المهندسين.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة "المستشارون " للأعمال والتنمية المهندس رامي أسعد يغمور، أن هذه الاتفاقية المشتركة مع الإتحاد الهندسي الخليجي ستعمل على تطوير هذا المجال والنهوض بجودة مخرجاته، من خلال تنفيذ المؤتمرات التخصصية والورش العملية والتدريبية وتحسين خدماته الالكترونية والرقمية التي تخلق تواصلا اجتماعيا فاعلا في دول الخليج، مبينا أن هناك برامج ومشاريع مستقبلية مع الاتحاد الهندسي استمرارا للنجاحات السابقة بمختلف مناطق المملكة.

وحضر حفل توقيع الاتفاقية العميد م/ خالد المزروع مدير التطوير، والسيد عبدالله الشافعي مدير المشروع، والأستاذ جعفر الصميخ منسق الأمانة العامة للاتحاد الهندسي الخليجي.

Responsive image
انتقل إلى أعلى