"جامع القبب"من أبرز المعالم العمرانية والتاريخية في جازان

جازان - محمد حلوي

استعرضت دارة الملك عبدالعزيز، جانباً من تاريخ جامع القبب في محافظة أبوعريش بجازان، الذي يعتبر من أبرز المعالم العمرانية والتاريخية في المنطقة. 

وذكرت الدارة من خلال مقطع فيديو يحكي قصة الجامع، أنه يمسك بكثير من القصص ويبث كثيرًا من العمق التاريخي والذكريات الاجتماعية لأهالي المنطقة. 

وقال مؤذن الجامع محمد بن علي دربشي، إن بعض المؤرخين أرجعوا عمر الجامع لأكثر من 400 عام، لافتاً إلى أن جده كان مؤذن الجامع لسبعين عاماً عاصر خلالها عددًا من الأئمة والخطباء. 

وأوضح أن بناء الجامع تم باستخدام الحجر والجص والطين، وبه 18 قبة، لافتاً إلى أن التصميم الهندسي للقباب يسهم في انتشار الصوت داخل الجامع.

وأشار إلى أن والده ذكره بأن المسجد، لسببٍ ما بقي، مهجور لفترة من الفترات ولا تقام فيه إلا صلاة الجمعة فقط.

انتقل إلى أعلى