تعرف على ثلاث مبادرات نوعية أطلقتها الطائف

الطائف - هلال اليزيدي 


دشن معالي نائب وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ثلاث مبادرات إجتماعية متنوعة حيث تعتبر المبادرة الأولى "مجلس الطائف للمسئولية الاجتماعية" وذلك بهدف إيجاد بيئة مؤسسية تدعم أفضل الممارسات في مجال المسؤولية الاجتماعية للنهوض بالعمل التنموي المتكامل. 

ويهدف دور مجلس الطائف للمسئولية الاجتماعية من حيث المهام في تبني المبادرات التي تحمل رؤى ومفاهيم سامية تسعى لخدمة المجتمع، وينعكس أثرها على ثقافة الأفراد من خلال مشاركتهم في منظومة العمل الاجتماعي وإدراكهم أهمية المسئولية الاجتماعية في التنمية الاجتماعية المستدامة.

وتعدُ الطائف أنموذجًا  ملهماً للعمل الإجتماعي التنموي الكامل ، وتنسيق الجهود بين الجهات ذات العلاقة ، ومتابعة سير العمل فيها،  وحيث سيتم تشكيل مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمحافظة قريبًا - باذن الله - ،  وإطلاق مبادرات متنوعة تصب وتسهم في المسئولية الاجتماعية والتي ستكون متناغمة مع رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، وحرصه على تلمس احتياجات المجتمع ، وتوحيد الجهود لبناء مجتمع متكامل. 

وأكدت "أمانة الطائف" أن فكرة المجلس انطلقت من حرص وزراة الشئون البلدية والقروية والإسكان وذلك  لتوحيد الجهود وتكاملها، واستثمار الحد الأقصى من الموارد المتاحة لدى كافة الجهات، وإيجاد مجلس يختص بضم جميع المبادرات، ويساعد على تبادل الخبرات للاستفادة من الموارد المهدرة في تطوير برامج أو مبادرات أخرى تعود بالنفع الكامل على المجتمع .

وأوضحت الأمانة  أن المجلس يحرص على الشفافية والمصداقية  على جميع العاملين في المجال الاجتماعي، إضافة إلى اهتمامه بالعمل وفق مبدأ الشراكة والتعاون، وبذل كافة الجهود للوصول إلى أعلى معايير التميز والنضج ، إضافة إلى السعي نحو بناء شراكات فاعلة، والربط بين الجهات المختلفة لتطوير القدرات والمهارات لدى جميع أفراد المجتمع، مع حرصها  على رفع مستوى الإبتكار  والإبداع لإيجاد قيمة مضافة للوطن، وتأهيل وتدريب الشباب لإنشاء قيادات شابة.  

هذا وسيضم المجلس لجانًا متعددة منها اللجنة الإعلامية، إضافة إلى لجنة العلاقات العامة، ولجنة دعم وتطوير المبادرات النوعية والتي تخدم المجتمع بكل شرائحه. كما يتبنى المجلس استراتيجية ترتكز على الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة الرسمية، وغيرها من الجهات، واستخدامها كقاعدة للتنمية الاجتماعية المستدامة. 

يذكر أن المجلس يعنى برفع ثقافة العمل التطوعي بين أفراد المجتمع، واعتباره من أساسيات التنمية الاجتماعية، مع التأكيد على أن العمل التطوعي أساس بناء مجتمعات صحية مترابطة ضمن عمل إنساني يعكس القيم الإسلامية، وستتم ترجمة هذه الشراكة بتوقيع اتفاقيات مع الجهات الحكومية وغيرها بالمحافظة.


ثانياً : مجلس شباب وشابات الطائف  
ويركز  على الإهتمام المستمر بهذه الفئة من المجتمع خاصة وأن الدولة تحرص على توفير كل ما يلزم شباب وفتيات الوطن من إمكانات ، وتحرض على اشراكهم في تفعيل المبادرات البلدية والجهود التطوعية للاستفادة من قدراتهم وفكرهم الإبداعي. 
ويسعى المجلس لتأهيل أبناء وبنات المحافظة ليكونوا مشاركين في تحقيق التنمية والفعل التطويري ، وإفساح المجال لهم للمبادرة في برامج معالجة التشوهات البصرية ، وتحسين المشهد الحضري ، والاستفادة من مواهبهم  وتطويرها . 

وسيعمل المجلس على بناء الإنسان من خلال فتح باب التطوع لشباب وشابات المنطقة في عدد من المجالات ، سعياً إلى دعم جهود المتطوعين وتعزيز قدراتهم وإمكاناتهم وصولاً إلى تحقيق إحدى  مستهدفات رؤية المملكة 2030. 

ويهتم المجلس بالعمل التكاملي لخدمة الوطن والمجتمع ، وتحفيز القدرات والطاقات التطوعية وتشجيعها لتكون طاقات بناءة في برامج وخطط التنمية  . 

"مبادرة المها "وتأتي هذة المبادرة ضمن إشراك  المجتمع للمشاركة المجتمعية وللتعاون مع الأمانة  وسميت  مبادرة المها نسبة للأستاذة  "مها بنت سعود الثبيتي "
حيث تعتبر هي  حاملة  مشعل هذة المبادرة وذلك لرعايتها بإقامة النادي الاجتماعي تطوعاً منها لخدمة الآباء والامهات وحيث تعني  (بكبار وكبيرات السن) حيث تهتم بإانشاء نادي اجتماعي للمسنين في أحدى حدائق الطائف ، ضمن جهود الاهتمام بهذه الفئة التي تستحق الكثير . 

وتهدف المبادرة إلى تمكين ودعم كبار السن من الرجال والنساء لممارسة الأنشطة الرياضية والذهنية المناسبة ، وإقامة الفعاليات والمسابقات التي تجذبهم بما يواكب توجهات رؤية المملكة 2030 

وبالتالي تعزيز إقامة أنشطة الترفيه والسياحة بالمحافظة لهذه الشريحة الهامة من المجتمع ، وتوفير عناصر جودة الحياة لها ضمن السعي للتنمية الاجتماعية الهادفة.

انتقل إلى أعلى