تراجع " السوق السعودي "  وسط تداولات 6.6 مليار ريال

 

 


 
أنهى السوق السعودي تعاملات جلسة اليوم على تراجع هامشي وسط استقرار المؤشر العام حول أعلى مستوياته منذ يوليو 2006.
 
ويأتي تراجع المؤشر العام مع تباين أداء القطاعات، حيث تراجع قطاعا المواد الاساسية والاتصالات بـ 0.3 و1 في المائة، قابل ذلك صعود قطاعا تجزئة السلع الكمالية وإدارة وتطوير العقارات بـ 1 و0.4 في المائة.
 
 
وأغلق المؤشر العام السعودي لجلسة اليوم عند مستوى 12179 نقطة بعدما تراجعا بـ 3 نقاط، فيما بلغت السيولة المتداولة 6.6 مليار ريال حيث تواصل السيولة صعودها وللجلسة الثالثة على التوالي.
 
 
وتركزت سيولة الجلسة على أسهم مصرف الراجحي ومصرف الإنماء وكذلك ساسكو، في حين تأتي سيولة الجلسة عبر تداول 162.8 مليون سهم، وبصفقات منفذة تجاوزت 296.6 ألف صفقة.
 
ودعمت أسهم البنك الأهلي السعودي من أداء السوق بعد صعوده 1.4 في المائة، قابل ذلك تراجع أسهم مصرف الراجحي 0.7 في المائة.
 
 
وأعلنت شركة كيان السعودية للبتروكيماويات عن النتائج المالية الأولية للعام 2021 والتي بلغت 2.39 مليار ريال مقارنة بصافي خسارة 784 مليون ريال للعام 2020، فيما أغلق السهم على ارتفاع 2.1 في المائة.
 
 
إلى ذلك، صعدت أسهم 104 شركات خلال جلسة اليوم، تصدرها أسهم ساسكو المرتفعة بالحد الأعلى وللجلسة الثانية على التوالي بعدما أعلنت الشركة عن استحواذها على 80% من رأس مال شركة خدمات النفط المحدودة بمبلغ 1.1 مليار ريال.
 
 
تلاه أسهم مجموعة فتيحي وسابتكو والتي تراوحت مكاسبهم ما بين 6 و5 في المائة، ثم نجد مكاسب ما بين 5 و4 في المائة طالت أسهم المتحدة للتأمين وأسترا الصناعية.
 
في المقابل، تراجعت أسهم 88 شركة تصدرها سهم أسيج والمتراجع 3.6 في المائة، تلاه سهم سبكيم العالمية والذي انخفض 2.9 في المائة

انتقل إلى أعلى