الجبيل : جدل حول الفعاليات والمهرجانات 

الجبيل - عبدالله ال غصنه 

في الوقت الذي يحتاج فيه المواطنين والمقيمين الى فعاليات ترفيهيه مختلفه بالجبيل خاصة بعد انقطاع الفعاليات التي كانت تنظم بتميز من قبل الهيئة الملكية بالجبيل على غرار مهرجان الزهور ومهرجان التراث والشعوب وغيرها الا ان اقامه الفعاليات الجديده بالجبيل مؤخرا كانت تعاني من ازدواج اقامه فعاليتين في نفس التوقيت وهو ما أثر على ارقام الحضور لها .

من جهته قال الاستاذ ساير الحربي منظم احدى الفعاليتين على كورنيش الجبيل الشمالي تحت اشراف بلديه الجبيل وبتصريح من الهيئة العامة للترفيه انه بعد قيامه بتجهيز موقع المهرجان وافتتاحه تفاجأ بالتصريح لاقامة مهرجان آخر في نفس المحافظه وهو ما اثر بشكل كبير على حضور الفعاليه وبالتالي تسجيل خسارة كبيره له .

وطالب الحربي من البلديه والجهات المختصه ان يكون هناك دراسة لاي فعاليه تقام وان لاتكون في رزنامة الفعاليات حدثان في نفس الوقت وذلك من اجل انجاح الفعاليتين واعطاء الفرصة للجمهور للحضور والتركيز على فعاليه واحده خاصة وان المحافظة صغيرة ولا تتحمل اقامة فعاليتين تستمر شهر .

من جهتهم قال مواطنون انهم يذهبون مع رأي الفعاليه الواحده حتى يتمكنوا من الاستمتاع وعدم التشتت بين فعاليتين بنفس الهدف .

حمد الحمود اشار بدوره قبل كل ذلك لابد من المنظمين لهذه الغاليات اختيار الوقت المنايا لاقامتها حيث اقيمت الفعليتين بالجبيل في وقت فيه بروده عاليه وامطار مما حرمهم من المصور والاستمتاع بالفعاليات خاصة وانه تم اغلاق احدى الفعاليتين اكثر من مره بسبب الامطار واحيانا بسبب البرودة والرياح .

بينما قال عبدالرحمن الهلابي لايوجد مشكله بالنسبه لي وعائلتي في وجود فعاليتين حيث انها تعطي التنوع ويمكن توزيع الزياره بين الفعاليتين .

انتقل إلى أعلى