الحقيل يتفقد مشاريع أمانة حفر الباطن ويشهد توقيع عدد من الاتفاقيات التنموية

حفر الباطن - رحاب المتعب

تفّقد معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الخميس عدد من المشاريع التنموية في محافظة حفر الباطن، موجهاً بتوفير أفضل الخدمات للمستفيدين والمستثمرين في المحافظة ضمن خدمات سهلة وميسرة

وشهد معاليه توقيع عدد من الاتفاقيات لتنفيذ 22 مشروعاً تنموياً واستثمارياً في المحافظة بقيمة تجاوزت 103 ملايين ريال بالشراكة مع القطاع الخاص، ومثل الوزارة في التوقيع أمين محافظة حفر الباطن المهندس خلف العتيبي.

واطلع معاليه على عروض مرئية عن أبرز برامج الأمانة التطويرية ومبادراتها الهادفة إلى الارتقاء بجودة الحياة في المحافظة وتطوير بيئتها العمرانية، إضافة لمشاريع ومخرجات القطاع البلدي بالمحافظة ومنجزات المرحلة الحالية

كما وقف معاليه على سير الأعمال في مشروعات قنوات شبكات تصريف مياه السيول والأمطار وما تضمنته من انجاز ات، بالإضافة إلى خطة أمانة حفر الباطن لمعالجة التشوه البصري والجهود المنفذة للارتقاء بالخدمات المُقدمة لخدمة ساكني المحافظة وزائريها، في ظل الدعم غير المحدود من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -يحفظهما الله- ومتابعتهما المستمرة للقطاع

واستهل جولته التفقدية في المحافظة بزيارة مشروع سد حوض النايفية بطول كلي يبلغ 8،676م2، مروراً بمشروع وادي فليج الجنوبي بطول 14 كلم، ووادي فليج الشمالي الغربي على امتتاد 10 كلم، وختاماً بمشروع قنوات تصريف مياه الأمطار داخل حفر الباطن بطول كلي يبلغ 23،440م

هذا وأشاد معاليه خلال زيارته للمشاريع بمستوى نسب الإنجاز المتقدمة في سير العمل، مؤكداً على ضرورة متابعة المشاريع ومستويات إنجازها بالتنسيق مع الجهات المعنية، معبراً عن شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على الدعم الذي يوليانه للمنطقة وأهلها، بالإضافة إلى دعمهما المستمر لمشاريع الوزارة في محافظة حفر الباطن، مشدداً على ما توليه الوزارة من اهتمامًا كبيرًا بكافة مناطق ومحافظات المملكة بما فيها محافظة حفر الباطن لإنجاز كافة مشاريع القطاعين البلدي والسكني بأعلى المواصفات الفنية وفق الجداول الزمنية المقررة لمراحل التنفيذ، وصولًا لاستكمال المشاريع واستلامها، بما يعود بالنفع على المواطن والمقيم، وبما يساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 للارتقاء بجودة الخدمات المُقدمة في المدن وتحسين جودة الحياة.

Responsive image
انتقل إلى أعلى