١٠٠٠ولي/ة أمر بمرحلتي الابتدائية رياض الأطفال والابتدائي يشهدن اللقاء الافتراضي "التهيئة الأسرية للعودة الحضورية

مكة المكرمة- أحمد العثمان 

بحضور أكثر من ١٠٠٠ولي/ة أمر في مرحلتي الابتدائية ورياض الأطفال عقدت ‏الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع (ارتقاء) اليوم الأربعاء ١٤٤٣/٦/١٦هـ اللقاء الافتراضي "التهيئة الأسرية للعودة الحضورية"خلال الفصل الدراسي الثاني لعام ١٤٤٣هـ وذلك عن بعد عبر برنامج الزوم وذلك بالتعاون مع إدارة التدريب والابتعاث وإدارة الشؤون الصحية المدرسية و‏مكتب يواقيت للاستشارات ‏التربويه والتعليمية تحت إشراف مديرة الوحدة بدرية الغامدي. 

استهل اللقاء بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ،تلاها كلمة مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية أ.لمياء بشاوري حيث رحبت بدورها بجميع الحاضرات من خلال كلمتها الاستهلالية ، والتي حرصت من خلالها التأكيد على أهمية جودة العطاء وتحقيق العودة الآمنة وكذلك أهمية شراكة ولي الأمر في الحرص على تدريب وتوجيه ابنائهم الطلبة على أهميةالاحترازات الصحية الوقائية الآمنة، لافتةً إلى دور الأسرة الفاعل في تحفيز وتشجيع الأبناء على العودة الحضورية وأن هذا الدور يسهم في تحقيق التكامل في بناء شخصية الطالب ورفع  مستواهم التحصيلي، مثمنةً جهود الشراكة بسن الأسرة والمدرسة في رفع الوعي الأسري والارتقاء بالتحصيل الدراسي والسلوكي والآداء التعليمي ، موضحةً بأننا بتلك الشراكات نسعى لفاعلية التعليم والتعلم معاً نحو التميز والإبداع والمحافظة على القيم ذلك الحصن الكبير لنا جميعا ، كما شكرت الجميع على الجهود المبذولة والمنجزات النوعية في الشراكة مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي .

كما أشارت مديرة وحدة ارتقاء بدرية الغامدي إلى أن اللقاء استهدف بدوره تعزيز دور أولياء الأمور تجاه تعليم أبنائهم وتنفيذ حلقات النقاش التي تدعم الأسرة وتحقق الأهداف المرجوة في تعليم الابناء في مرحلة الدراسة والذي يأتي انطلاقا من دور وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع ارتقاء في دعم ومساندة الأسرة للقيام بدورها تجاه عودة  تعلم أبناءهم و بناتهم حضورياًو تعزيز جوانب التعلم ومتابعتهم من خلال الدراسة وما تحتاجه الأسرة في هذه الفترة من متابعة لأبنائهم في تحصيلهم الدراسي وأهمية تهيئتهم نفسياً وصحياً هذا لاسيما إلى تحقيقها التكامل في بناء شخصية الطلاب والطالبات وتمكينها للأسرة من المشاركة بفاعلية لإنجاح عملية التعلم الحضورية

فيما شارك في اللقاء كلاً من المستشارة التربوية أ. ماجدة شاكر عبدالله صديقي والتي قدمت ورقةً بعنوان "التهيئة النفسية للعودة حضورية"، عقبها إضاءة بعنوان "عودة آمنة … لأجيال واعدة) من تقديم مساعدة مدير الشؤون الصحية المدرسية رضية بنت صالح محمد الخطابي، هذا وضم اللقاء عدد كبير من أولياء الأمور .

Responsive image
انتقل إلى أعلى